هايتي: ضحايا الكوليرا يصلون إلى 917 شخص

ضحايا الكوليرا في هايتي
Image caption ارتفعت حصيلة الموتى بنسبة 121 في المئة منذ الجمعة الماضية.

تقول وزارة الصحة في هايتي إن عدد ضحايا الكوليرا الذين ماتوا وصل إلى 917 شخص.

وتتفشى الكوليرا في ست من أصل عشر ولايات في البلد علما بأن 14624 أدخلوا إلى المستشفيات منذ انتشار الوباء في الشهر الماضي.

وتحاول وكالات الإغاثة جاهدة السيطرة على الوباء في العاصمة بور أو برانس في ظل مخاوف من تفشيها في المخيمات التي تؤوي الناجين من الزلزال المدمر الذي ضرب البلد في شهر يناير/كانون الثاني الماضي والبالغ عددهم 1.1 مليون لاجئ.

وناشدت الأمم المتحدة بلدان العالم بالتبرع بمبلغ 164 مليون دولار لعلاج الوباء خلال السنة المقبلة.

وارتفعت حصيلة الموتى بموت121 شخصا منذ الجمعة الماضية.

وأكثر المناطق تأثرا بتفشي وباء الكوليرا هي ولاية أترتيبونيت الواقعة وسط البلاد حيث مات 595 شخص.

أما في العاصمة التي تضررت بشدة جراء الزلزال في شهر يناير الماضي، فبلغ الضحايا إلى 27 شخص.

وتقول وكالات الإغاثة إن إعصار توماس الذي جلب معه أمطارا طوفانية ساهم في تفشي الوباء بسبب فيضان الأنهار.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 20 ألف شخص يمكن أن يصابوا بالوباء.

ويذكر أن الكوليرا تسبب الإسهال والقيء مما يؤدي بدوره إلى الإصابة بحالة جفاف حادة. لكن بالإمكان معالجتها من خلال إمداد الجسم بالسوائل وتناول المضادات الحيوية.

ومن المقرر أن تجري في هايتي انتخابات برلمانية ورئاسية في غضون أسبوعين أي يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.