مغن بريطاني منع اندلاع "الحرب العالمية الثالثة"

المغني البريطاني، جايمس بلانت
Image caption ترك بلانت الجيش البريطاني عام 2002 للتفرغ لمتابعة مشواره المهني في مجال الموسيقى

قال المغني البريطاني، جيمس بلانت، لبي بي سي إنه رفض تطبيق أمر عسكري عندما كان جنديا في الجيش البريطاني بكوسوفو كان يقضي بالهجوم على جنود روس مرابطين في أحد مهابط الطائرات.

وأضاف بلانت أنه كان يرغب في الخضوع لمحاكمة عسكرية برفضه تطبيق الأمر العسكري الصادر عن جنرال أمريكي.

وتابع أن الجنرال البريطاني السير مايك جاكسون الذي كان يعمل تحت إمرته قال "لن أتسبب في جعل جنودي مسؤولين عن اندلاع الحرب العالمية الثالثة".

وكان الأمر العسكري يقضي بسيطرة بلانت على مهبط طائرات لكن الجنود الروس وصلوا إلى هناك قبل غيرهم.

وقال بلانت في حوار مع بي بي سي "لقد صدر إلي أمر مباشر بالسيطرة على مهبط طائرات كان يرابط فيه نحو 200 جندي روسي".

وأضاف "كنت أقود مجموعة من الجنود...الجنود الذين كانوا معي كانوا من "فوج المظليين أي من الواضح أن الأمر يتعلق بالدخول في القتال".

وتابع "الأمر الذي جاء من الجنرال الأمريكي ويزلي كلارك يقضي بدحرهم. كلمات مختلفة استخدمت، وبدت غريبة بالنسبة إلينا مثل دمرهم كما سمعناها في راديو اللاسلكي".

وتضمنت المذكرات السياسية التي كتبها الذين شاركوا في حدث مهبط الطائرات ببريشتينا روايات متضاربة عن الموضوع.

بيانات

لكن هذه هي المرة الأولى التي يدلي فيها أحد القادة الميدانيين ببيانات مفصلة عن الحدث.

وقال بلانت الذي كان على رأس مجموعة جنود تضم 30 ألف جندي تابع لحف شمال الأطلسي (الناتو)"الوضع كان يتسم بالجنون".

وأضاف أنه شارك في النقاش الذي دار بين كبار الضباط والذي أمر فيه الجنرال كلارك بشن الهجوم.

وعند سؤال بلانت عن احتمال اندلاع الحرب العالمية الثالثة في حال تنفيذه الأمر العسكري، أجاب قائلا "بكل تأكيد، ولهذا السبب استفسرنا عن طبيعة الأمر الصادر إلينا من جنرال أمريكي".

وأضاف أن الجنرال البريطاني مايك جاكسون تدخل في الأمر وقال "لن أسمح بتحمل جنودي مسؤولية اندلاع الحرب العالمية الثالثة".

وترك بلانت الجيش البريطاني عام 2002 للتفرغ لمتابعة مشواره المهني في مجال الموسيقى ليحقق بذلك نجاحا عالميا فيما بعد بفضل أغنيته "أنت جميل".