مقتل 3 سياح كنديين بانفجار في فندق على ساحل المكسيك

ساحة الانفجار
Image caption الشرطة والجير فرضا طوقا امنيا في المكان

قتل ما لا يقل عن ثلاثة سياح كنديين بينهم طفل في انفجار وقع في فندق فخم على الساحل الكاريبي للمكسيك حسبما اعلن مسؤولون مكسيكيون.

ويعتقد ان الانفجار وقع بسبب تراكم كمية كبيرة من الغاز الطبيعي وادى الى تحطيم زجاج النوافذ الـ676 لفندق "جراند ريفييرا برينسس" الواقع على ساحل "بلايا دي كارمن".

وادى الانفجار الى جرح ما لا يقل عن 15 شخصا.

وقال احد السياح الناجين لوكالة الانباء الكندية ان "الفوضى عمت المكان بعد الانفجار وان غالبية الجرحى اصيبوا بسبب تطاير الزجاج والحطام".

طوق امني

وقال مسؤول الشرطة في المنطقة ان التحقيقات الاولية تشير الى ان الانفجار قد يكون مبدئيا ناتجا عن تجمع الغاز الطبيعي تحت مستنقع مجاور وانسحابه الى تحت الفندق قبل ان يشتعل بشكل من الاشكال ما ادى الى الانفجار".

واضافت الشرطة انه "حتى الآن ليس هناك اي معطيات تشير الى امكانية ان يكون الانفجار قد نتج عن هجوم".

وبعد الانفجار قام الجيش والشرطة المكسيكيين بفرض طوق امني حول الفندق الواقع في منطقة تعرف باسم "مايا ريفييرا" على بعد نحو 90 كيلومترا من مدينة كنكون.