العفو الدولية: الاتحاد الأوروبي فشل في مساءلة الدول التي استضافة سجون سرية أمريكية على أراضيها

معتقلون
Image caption بعض الدولة الأوروبية متهمة باستضافة سجون سرية على أراضيها لصالح الاستخبارات الأمريكية

انتقدت منظمة العفو الدولية ما سمته بفشل الاتحاد الاوروبي في مساءلة الدول الاعضاء لدورها في اعتقالات قامت بها وكالة الاستخبارات الامريكية لمشتبه بهم في قضايا الارهاب.

وطالبت المنظمة الحكومات الأوروبية بضمان العدالة للمشتبه بهم ممن يجري التحقيق معهم بموجب ما يعرف باسم "برنامج السجون السرية" أو الاعتقال غير العادي.

واتهمت عدة دول أوروبية من بينها بولندا وليتوانيا ورومانيا باستضافة سجون سرية تابعة لوكالة الاستخبارات الامريكية.

ويشير التقرير الأخير الذي أصدرته المنظمة توافر الدلائل على وجود سجون سرية وعمليات اعتقال غير قانونية.

ويعرض التقرير نتائج التحقيقات التي تقوم بها بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وبولندا بشأن تورط بعض دول الاتحاد الأوروبي في البرنامج الأمريكي " سيء السمعة" لاعتقال وخطف مشتبه بهم بشكل غير قانوني.

وتقول المنظمة إن الكثير من المعتقلين نقلوا إلى دول أخرى حيث تعرضوا للتعذيب أو الاختفاء.

ووصف التقرير استجابة بعض دول الاتحاد الأوروبي لهذه القضية بأنها "ضعيفة للغاية".

وقال نيكولاس بيرجر مدير مكتب منظمة العفو الدولية لشؤون الاتحاد الاوروبي " إن مجلس أوروبا لم يعترف حتى بأن الاتحاد نفسه يتحمل المسؤولية الجماعية عن تواطؤ الحكومات في التعذيب والاحتجاز غير القانوني والاختفاء القسري". وأضاف "هذه التجاوزات وقعت على أراضي أوروبية ونحن لا يمكن ان نسمح أن تصبح أوروبا " منطقة لا تخضع للمساءلة القانونية" مثل الولايات المتحدة.

المزيد حول هذه القصة