الأمم المتحدة تشطب عشرات الأسماء عن اللائحة السوداء للإرهابيين

سجن جوانتانامو
Image caption تحقق اللجنة حول عدد هؤلاء "الارهابيين" المفترضين الذين قتلوا منذ أدرجت اسماؤهم على هذه اللائحة

شطبت لجنة تابعة للامم المتحدة عشرات الاسماء من عناصر طالبان وتنظيم القاعدة عن "اللائحة السوداء" للمنظمة الدولية التي تفرض عقوبات على من تعتبرهم "إرهابيين"، وأوضحت ان الكثيرين منهم الذين لا يزالون على اللائحة قد يكونون قد لقوا حتفهم.

وتحقق اللجنة حول عدد هؤلاء "الارهابيين" المفترضين الذين قتلوا منذ أدرجت اسماؤهم على هذه اللائحة ولا سيما بعد اعتداءات الحادي عشر من ايلول/ سبلتمبر 2001، كما اعلن رئيس اللجنة توماس ماير-هارتينغ امام مجلس الأمن الدولي.

وتتضمن لائحة العقوبات الصادرة عن للأمم المتحدة حاليا 433 فردا وكيانا ينتمون الى طالبان والقاعدة كما قال ماير- هارتينغ سفير النمسا في الأمم المتحدة، مضيفا أنه تم شطب 45 اسما من اللائحة وان شطب 58 اسما آخر قيد البحث.

وقد شطبت أسماء ثمانية اشخاص، اثنان من طالبان وستة من اعضاء القاعدة، بسبب الوفاة كما أوضح ماير-هارتينغ من دون ان يكشف عن هوياتهم.

وقال أمام مجلس الأمن الدولي "يبقى عدد كبير من الأشخاص المتوفين على اللائحة ولهذا السبب ستقوم اللجنة بتحديثها" في الأشهر المقبلة.

وبين أسماء الافراد والمجموعات على اللائحة هناك أكثر من 200 على علاقة بتنظيم القاعدة وحوالى 130 من طالبان، حسب الدبلوماسي النمساوي.

ووضعت هذه اللائحة بموجب القرار 1267 الصادر عن الأمم المتحدة في 1999.

والاشخاص الواردة أسماؤهم عليها خاضعون لتجميد أصولهم وحظر سفرهم وللحصار على الأسلحة.

ويفترض أن يوافق أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر على شطب اسم كل شخص من اللائحة بالإجماع لكي يكون قرار شطبه ساري المفعول.