قائد الطائرة "النائم" تسبب في تحطم طائرة في مانجالور بالهند

الطائرة التي تحطمت في مانجالور
Image caption الطائرة التي تحطمت في مانجالور في مايو/ ايار الماضي

افادت تسريبات اعلامية لتقرير من المتوقع صدوره في الايام القادمة ان احد حوادث الطائرات الذي وقع في الهند في مايو/ ايار الماضي والذي ادى الى مقتل 158 شخصا تسبب فيه قائد الطائرة الذي كان مصابا بالنعاس.

وافاد التقرير ان الطائرة التابعة لشركة الطيران الهندية وصلت الى مطار مدينة مانغالور من الزاوية والارتفاع الخاطئين.

كما اشارت هذه التسريبات الى ان قائد الطائرة الصربي زلاتكو جلوتشيا لم يقدر الاتجاهات بشكل جيد وكان مشوشا بعد ان كان نائما طوال نحو غالبية الرحلة التي بلغت مدتها 3 ساعات ونصف.

وقالت شركة الطيران انها لن تعلق في الوقت الحالي على هذه المعلومات وبخاصة قبل صدور التقرير رسميا.

وقال ناطق باسم الشركة ان وسائل الاعلام نقلت اجزاء غير مكتملة من هذا التقرير الذي لن ترد عليه الشركة الا بعد تسلمها النسخة الرسمية فتعطي حينها رأيها في هذا الموضوع للحكومة الهندية.

ونقلت صحيفة "هندوس تايمز" الهندية عن التقرير اشارته انه "وبعد الاستماع ما سجله الصندوق الاسود للطائرة فان قائد الطائرة الصربي كان نائما وسمع حتى شخيره".

كما التقط الصندوق الاسود حسب ما ورد في الصحيفة "صوت مساعد القائد يقول للقائد مرتبكا: لم يعد لدينا ما يكفي من مساحة على المدرج للهبوط".

وتجدر الاشارة الى ان الرحلة التي كانت تنفذها طائرة البوينج 737 كانت قادمة من دبي الى مانجالور وعلى متنها هنود يعمل غالبيتهم في الخليج، ولم ينج منهم الا 8 اشخاص.

في المقابل، قال وزير الطيران المدني برافول باتل ان وزارته تسلمت التقرير يوم الثلاثاء وستدرسه قبل اتخاذ اي خطوة.

كما قال مسؤول حكومي لوكالة الاسوشيتد برس ان ما نقلته بعض الصحف الهندية عن التقرير صحيح، الا ان نشر وقائع التحقيق لن يتم قبل عرض كل الملف امام البرلمان الهندي.

ليس الاول

وتجدر الاشارة الى انها ليست المرة الاولى التي يجري الكلام فيها في الهند عن قائد طائرة ينام خلال الرحلة اذ كانت افادت معلومات في يونيو/ حزيران 2008 ان طائرة تابعة لشركة الطيران الهندية كانت تتجه من دبي الى مومباي، لكنها اكملت طريقها نحو غوا اذ كان قائد الطائرة ومساعده قد ناما واحتاجت وحدة التواصل مع الطائرات في برج المطار الى استعمال جهاز صفار خاص من اجل ايقاظهما، لكنهما تمكنا من تغيير وجهة الطائرة والهبوط بسلام.

يذكر ان سجل الهند في الطيران يعتبر جيدا على الرغم من ازدياد حركة الطيران المدني بشكل كبير بالاضافة الى ازدهار ظاهرة الطائرات الخاصة.

وكان الحادث الاكبر الذي سجل في الهند قبل مانجالور هذا العام هو مقتل 50 شخصا في تحطم طائرة في مدينة باتنا عام 2000.