الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي يدعوان إلى تجنب الحرب النقدية

عملات
Image caption دعا الجانبان إلى وقف حرب العملات

كرر الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة السبت الدعوة إلى عدم الدخول في سباق عالمي لتخفيض أسعار العملات الكبرى أو التلاعب بأسعار الصرف.

ودعا بيان مشترك أصدره قادة دول الاتحاد الاوروبي والرئيس الأمريكي باراك اوباما إلى "تجنب السياسات التنافسية في تخفيض العملات واسعار الصرف والتي لا تعكس المعطيات الاقتصادية الأساسية".

وأعلن الجانبان في البيان الذي صدر في ختام قمة مشتركة في لشبونة عن التزامهما "بالمضي قدما نحو انظمة صرف تحددها الاسواق".

وأضاف البيان الذي وقعه اوباما ورئيس الاتحاد الاوروبي هيرمان فان رومبوي ورئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو "نكرر التزامنا ونحث شركاءنا في مجموعة العشرين على العمل للتوصل الى نمو متوازن".

وكانت دول مجموعة العشرين تعهدت قبل نحو أسبوع بعدم اللجوء الى تخفيض عملاتها لدوافع تنافسية.

ودعا البيان الختامي للمجموعة إلى تعزيز مرونة اسعار الصرف حتى تعكس الاسس الاقتصادية والامتناع عن تخفيض اسعار العملات لدوافع تنافسية".

وحذر رئيس صندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس في اكتوبر/ تشرين الأول الماضي من أن حروب العملات العالمية تشكل "تهديدا حقيقيا" للانتعاش الاقتصادي.

وأضاف أن النزاع بشأن العملات أظهر أن دول العالم لا تتعاون كما كانت تفعل خلال الأزمة المالية.