مدغشقر تؤجل الانتخابات البلدية

رئيس مدغشقر، أندري راجولينا، محاطا بكبار ضباطه
Image caption تعاني مدغشقر من أزمة سياسية منذ استيلاء رئيسها الحالي، أندري راجولينا، على السلطة

أجلت السلطات في مدغشقر، لأجل غير مسمى، الانتخابات البلدية التي كانت مقررة في الشهر المقبل.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول قوله إن الانتخابات أجلت، جزئيا، لأسباب سياسية وذلك للسماح بإجراء مزيد من المباحثات مع المعارضة.

ويأتي قرار تأجيل الانتخابات بعد يوم من شن القوات الحكومية هجوما على ثكنة عسكرية خارج العاصمة، أنتاناناريفو، كان يتحصن فيها نحو 20 ضابطا متمردا واعتقلتهم.

وتعاني مدغشقر من أزمة سياسية منذ استيلاء رئيسها الحالي، أندري راجولينا، على السلطة في انقلاب دعمه العسكر خلال السنة الماضية.

وكان الضباط المتمردون قد أعلنوا الأربعاء أنهم سينتزعون السلطة من أندريه راجولينا الذي استولى عليها بدوره بمساعدة عسكرية العام الماضي.

مقاطعة

Image caption لم يحظ إعلان الانقلاب بدعم بقية الجيش

ومنذ استلام راجولينا السلطة تعرض نظامه لمقاطعة دولية، كما بدأ بعض العسكريين بالتململ.

وكان الضباط المتمردون وعددهم عشرون قد أعلنوا الأربعاء تعليق عمل المؤسسات الحكومية وتشكيل مجلس عسكري.

ولم يحظ إعلان الانقلاب بدعم بقية الجيش وسارت أمور الحياة في البلاد بشكل طبيعي.

المزيد حول هذه القصة