نيوزيلندا: عمال إنقاذ يبدأون الحفر لإنقاذ 29 عاملا علقوا في منجم فحم

موقع منجم الفحم في نيوزيلندا
Image caption ستحفر آلة الحفر حفرة بعمق يتراوح ما بين 100 و 150 متر

يبدأ عمال إنقاذ يحاولون إنقاذ 29 عاملا علقوا في منجم فحم في نيوزيلندا حفر حفرة، الأحد، لتحديد ما إذا كان بإمكانهم الدخول إلى المنطقة بسلام دون أن يصابوا بأذى.

وأحضر عمال الإنقاذ آلة حفر إلى المنطقة التي يقع فيها منجم "بايك ريفر" للفحم لقياس مستويات الغاز ومدى وجود تهديد بحصول مزيد من التفجيرات.

وقالت الشركة المشغلة للمنجم إن ليس من الآمن في الوقت الراهن إرسال عمال إنقاذ إلى داخل المنجم.

وقال رئيس الشرطة المسؤول عن عملية الإنقاذ إنه لا يزال متفائلا بإمكانية نجاح عملية الإنقاذ.

وليس هناك اتصال مع العمال العالقين منذ أن انقطعت الاتصالات بهم يوم الجمعة الماضي.

وقال المدير التنفيذي للمنجم، بيتر ويت تول، خلال مؤتمر صحفي أن آلة الحفر ستحفر حفرة بعمق يتراوح ما بين 100 و 150 متر على أن تستمر العملية ما بين 16 و 20 ساعة حسب سرعة الحفر وتضاريس المكان.

وقال رئيس وزراء نيوزيلاندا، جون كي، إن إخراج العمال العالقين من المنجم يظل أولى أولويات حكومته.

وأضاف "هناك قلق كبير يسود الأسر والعمال العالقين ونحن نشاطرهم تماما مصابهم".

Image caption ليس هناك اتصال مع العمال العالقين منذ أن انقطعت الاتصالات بهم

تجارب

وأظهرت التجارب التي أجريت سابقا أن المنجم ليس آمنا للبدء بأعمال الإنقاذ.

وقال مدير المنجم ان الاختبارات اظهرت أن ثمة نيرانا مشتعلة داخل المنجم، ما يجعل من الصعب على عمال الاغاثة الدخول الى المنجم.

الامر الذي يعني تأخيرا اضافيا في جهود الانقاذ اذ تقول السلطات إن ثمة حاجة للقيام بعمليات حفر لاختبار نوعية الهواء داخل المنجم قبل أن تتمكن فرق الانقاذ من الدخول.

ولا يتمكن عمال الإنقاذ من الدخول المنجم لوجود غازات من بينها غاز الميثان، وقد اظهرت الاختبارات التي أجريت السبت أن مستويات الغازات تتراجع ببطء.