أوباما يطلب البحث عن طرق أقل انتهاكا للخصوصيات عند تفتيش المسافرين

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

طلب الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، من المسؤولين الأمنيين الأمريكيين البحث عن إجراءات بديلة عند تفتيش المسافرين المعمول بها حاليا في المطارات الأمريكية تكون أقل انتهاكا للخصوصيات الفردية.

ويخضع المسافرون في بعض المطارات الأمريكية إلى تفتيش شامل من خلال المرور عبر ماسحات ضوئية تظهر للمسؤولين الأمنيين أبدان المسافرين دون ملابس.

ودعت بعض هيئات حقوق الإنسان المسافرين إلى مقاطعة هذه الماسحات الضوئية يوم الأربعاء القادم أي قبل حلول عيد الشكر الذي يحتفل به الأمريكيون والذي يتميز بإقبال المواطنين الأمرييكن على السفر.

باراك أوباما

بدأت واشنطن في إخضاع المسافرين إلى الماسحات في أعقاب محاولة النيجري تفجير طائرة أمريكية

وأدت دعوات المقاطعة إلى الخوف من تفشي الفوضى في المطارات الأمريكية في حال الاستجابة لها.

وبدأت الولايات المتحدة في إخضاع المسافرين إلى الماسحات الضوئية في أعقاب محاولة النيجري، عمر فاروق، تفجير طائرة أمريكية في سماء الولايات المتحدة بعدما نجح في إخفاء قنبلة في ملابسه الداخلية خلال رحلة كانت متجهة إلى ديترويت خلال أعياد الميلاد الماضية.

عمر فاروق

وكان عمر فاروق عبد المطلب قد تمكن من المرور عبر بوابات الأمن في المطار من دون اثارة المخاوف.

وأعلنت نيجيريا في نهاية العام الماضي عن بدء استخدام الماسحات الضوئية لكامل الجسم.

وكان عبد المطلب قد وصل الى امستردام من لاجوس في نيجيريا، قبل ان يستقل طائرة متجهة الى ديترويت في الولايات المتحدة.

وقد اتهم لدى وصوله الى الولايات المتحدة بمحاولة تدمير طائرة.

ولم تنجح كاشفات المعادن في اكتشاف وجود أي متفجرات في جسمه، قبل ان يصعد إلى طائرة يوم 25 ديسمبر/ كانون الأول كانت متجهة إلى ديترويت.

وكانت المواد المتفجرة على ما يبدو قد شبكت عن طريق الحياكة في ملابسه الداخلية.

ودلت التحقيقات الاولية على انه كان استخدم مادة PETN المتفجرة وحقنة مليئة بسائل.

وقد اصيب بحروق عندما حاول تفجير المتفجرات بينما كان جالسا في مقعده قبل نحو 20 دقيقة من هبوط الطائرة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك