واشنطن: كوريا الشمالية تواصل مسار زعزعة الاستقرار في شرق آسيا

مولن
Image caption مولن المنشأة النووية الكورية الجديدة اثبتت صحة المخاوف الامريكية

قال الادميرال مايك مولن رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة إن كوريا الشمالية تواصل مسارها في زعزعة الاستقرار في شرق اسيا، بعدما كشفت بيونج يانج النقاب عن منشأة نووية ضخمة جديدة لتخصيب اليورانيوم.

واضاف في تصريح لشبكة سي ان ان "إنني قلق منذ وقت طويل من زعزعة استقرار المنطقة وكوريا الشمالية بصراحة في صلب كل ذلك".

واشار مولن إلى ان عالما امريكيا زار منشأة نووية كورية شمالية الاسبوع الماضي قد اكد المخاوف الامريكية بشأن برنامج كوريا الشمالية النووي.

وتابع ان المعلومات حول منشأة تخصيب جديدة "تؤكد وتدل على أننا على صواب منذ سنوات عندما نعرب عن القلق من تخصيب (كوريا الشمالية) اليورانيوم رغم انهم كانوا ينفون ذلك منهجيا".

ويقول المسؤولون الأمريكيون إن هذه المنشأة لم تكن موجودة عندما أبعد مفتشو الاسلحة الدوليون من كوريا الشمالية العام الماضي.

وكان العالم سيجفريد هيكر(من جامعة ستانفورد) قد قال لصحيفة نيويورك تايمز انه شاهد مئات من أجهزة الطرد المركزي في منشأة نووية كورية شمالية قال عنها مضيفوه إنها تستخدم لتخصيب اليورانيوم لانتاج الطاقة النووية.

منشأة نووية ضخمة

وكانت بيونج يانج قد كشفت النقاب عن منشأة نووية جديدة لتخصيب اليورانيوم تضم ما لايقل عن 1000 جهاز طرد مركزي، حسب العلماء الامريكيين.

وقال هيكر إنه زار هذه المنشأة الواقعة في مجمع يونجبيون النووي خارج العاصمة الكورية الشمالية، مضيفا أنها تثير الكثير من الاسئلة بشأن خطط كوريا الشمالية السرية.

Image caption تمتلك كوريا سلاحا نوويا وسبق أن قامت بتجارب نووية

واشار في تقرير له نشر على شبكة الانترنت إلى انه ربما كانت خطوات بيونج يانج الاخيرة موجهة لاغراض انتاج مزيد من الطاقة الكهربائية، الا أنه لم يستبعد احتمال الاستخدام العسكري لتكنولوجيا تنخصيب اليورانيوم والذي وصفه بالامر الخطير. وليس من الواضح ما إذا كان قد بدأ بالانتاج في هذه المنشأة، وما اذا كانت اجهزة الطرد المركزي تلك مخصصة لانتاج مواد لغرض انتاج اسلحة نووية؟

اذ يستخدم اليورانيوم العالي التخصيب عادة في انتاج اسلحة نووية.

وتملك كوريا الشمالية السلاح النووي وسبق لها أن قامت بتجارب نووية تحت الارض، بيد أن الاختبارين اللذين قامت بهما شكل البلوتونيوم عنصرا رئيسيا فيهما.

ويتزامن تقرير الصحيفة هذا مع مغادرة المبعوث الامريكي الى كوريا السمالية ستيفن بوسوورث الى آسيا لاجراء محادثات مع كوريا الشمالية بشأن برنامجها النووي.

المزيد حول هذه القصة