اعتقال 26 "جهاديا اسلاميا" في حملة اعتقالات في 3 بلدان اوروبية

الشرطة البلجيكية
Image caption الاعتقالات جرت وسط تصاعد مخاوف امنية في الدول الاوروبية

فككت الشرطة في بلجيكا خلية "جهادية" على صلة بالمسلحين في الشيشان كانت تخطط لتنفيذ هجمات في بلجيكا.

كما القت الشرطة البلجيكية القبض على على عدد من الاسلاميين الذين كانوا يقومون بتجنيد الشبان للقتال في صفوف لاجماعات المسلحة.

فقد تم اعتقال 11 شخصا في كل من بلجيكا والمانيا وهولندا خلال عمليات دهم جرت في عدة مدن في هذه الدول في اطار تحقيق طويل استمر لمدة عام في مخطط لتنفيذ هجمات في بلجيكا.

وفي حملة اعتقالات ثانية جرت بعد ساعات من الاولى اعلنت الشرطة البلجيكية اعتقال 15 شخصا في عملة منفصلة في العاصمة بروكسيل تتهمهم السلطات بتجنيد شبان للقتال في صفوف الجماعات المسلحة في العراق وافغانستان.

وفيما يتعلق بالخلية المرتبطة بالمسلحين في الشيشان القي القبض على شيشاني وخمسة بلجيكيين من اصول مغربية في مدينة انتورب في بلجيكا وثلاثة هولنديين في العاصمة العولندية امستردام وروسي في مدينة آخن الالمانية.

واعلن مكتب المدعي العام البلجيكي ان الاعتقالات جرت في اطار التحقيق في مخطط لجماعة ارهابية دولية للقيام بهجوم على الاراضي البلجيكية باستخدم موقع على شبكة الانترنت اسمه "انصار المجاهدين".

واعلنت السلطات ان اعتقالات اخرى جرت في بلدان في اطار التحقيق في هذا المخطط في كل من السعودية والمغرب واسبانيا.

"خلية تجنيد"

اما حملة الاعتقالات الثانية فقد جرت بعد مداهمة عدد من المنازل في العاصمة في وقت مبكر من صباح الاثنين لتفيكك خلية ذات ميول ارهابية حسبما اعلن مكتب المدعي العام.

جاءت الاعتقالات بعد تحقيقات استمرت ثلاث سنوات في منظمة اسلامية اسمها "مركز السنابل الاسلامي" تعتبر مركزا للانشطة الاسلامية المتطرفة منذ تسعينيات القرن الماضي.

وحكم القضاء الايطالي على امام المركز بسام عياشي، وهو سوري يحمل الجنسية الفرنسية، بالسجن لمدة خمس سنوات بعد ادانته بتهريب مهاجرين غير قانونيين ويخضع حاليا للتحقيق بشبهة الصلة بمخططات للقاعدة لتنفيذ عمليات في بريطانيا وفرنسا.

المزيد حول هذه القصة