الجيش الأمريكي "يعترف" بمحدودية التقدم في أفغانستان

مسلحون
Image caption طالبان صعدت هجماتها هذا العام

اعلنت وزارة الدفاع الأمريكية في تقرير نشر الثلاثاء ان اوجه التقدم المسجلة في الحرب على طالبان في افغانستان "متفاوتة" و"متواضعة".

ما يتعارض مع التفاؤل الذي عبر عنه بعض المسؤولين الاميركيين خلال الفترة الاخيرة.

وجاء في التقرير ان "اوجه التقدم التي تحققت تبقى متفاوتة مع تحقيق مكاسب متواضعة على المستوى الامني ولجهة ادارة البلاد وتنمية المناطق ذات الاولوية بالنسبة للعمليات".

واضاف التقرير ان تمرد طالبان "لا يزال يحتفظ بالمبادرة في بعض المناطق" مع انتقال المبادرة في مناطق اخرى الى القوات الاميركية والدولية.

وكان الرئيس باراك اوباما اعرب السبت الماضي في لشبونة عن بعض التفاؤل عندما قال ان الحلف الاطلسي نجح في "كسر اندفاعة" طالبان.

يذكر ان اوباما شدد في الاستراتيجية التي اعلنها في كانون الاول/ديسمبر 2009 على ضرورة انتزاع المبادرة من طالبان لكي تفقد القدرة على قلب نظام الرئيس الافغاني حامد كرزاي.

وترجمت هذه الاستراتيجية بارسال 30 الف جندي اميركي اضافي الى افغانستان وتعزيز قوات الامن الافغانية وزيادة التعاون في المجالات المدنية.

وتم اعداد هذا التقرير بالتعاون بين وزارة الدفاع وادارات اميركية اخرى مثل الخارجية ووكالات الاستخبارات والزراعة والقضاء.

ويغطي التقرير الفترة من الاول من نيسان/ ابريل حتى الثلاثين من ايلول/ سبتمبر 2010 على ان يرفع الى الكونجرس.

المزيد حول هذه القصة