صفقات تجارية وعسكرية خلال زيارة رئيس الحكومة الصينية وين جيباو الى روسيا

بوتين ونظيره الصيني وين جيباو
Image caption بوتين ونظيره الصيني وين جيباو

التقي الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف رئيس الوزراء الصيني وين جيباو لبحث التعاون السياسي والاقتصادي والعسكري.

وتطرق الزعيمان كذلك خلال الاجتماع الى القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وجاء اجتماع رئيس الوزراء الصيني بميدفيديف بعد لقائه بنظيره الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء حيث تم التوقيع على عدد من الاتفاقيات الاقتصادية.

ومن جانبه افاد مركز تحليل تجارة الاسلحة العالمية في موسكو ان روسيا ستقوم في غضون السنوات الثلاث المقبلة بتصدير اسلحة ومعدات عسكرية الى الصين بقيمة اجمالية تبلغ 1.3 مليار دولار.

وأوضح المركز ان هذا المبلغ لا يشمل قيمة الصفقات الاخرى التى عقدت في اطار جلسة اللجنة الحكومية المشتركة الروسية الصينية الخاصة بالتعاون العسكري والتى جرت في بكين يوم 9 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري .

56 بالمئة

من جهتها، ذكرت صحيفة "فيدوموستي" الاقتصادية نقلا عن مصدر في وزارة الدفاع الروسية ان الصين "ترغب في شراء بعض انواع الاسلحة الروسية منها محركات طائرات من طراز 117سي لطائرات سوخوي-35 الحربية وانظمة دفاع جوي متطورة جدا من طراز اس-400 اضافة الى طائرات نقل عسكرية من طراز ايليوشن-476 وهي النسخة المحدثة من ايليوشن-76".

لكن الانباء تشير الى ان موسكو رفضت بيع انظمة الدفاع الجوي المتطورة اس-400 موضحة ان "تصدير هذه الانظمة لن يبدأ قبل عام 2017".

إلى ذلك وقعت شركات روسية وصينية في ختام المنتدى الروسي ـ الصيني الاقتصادي الخامس الذي انهى أعماله في موسكو اليوم 13 عقدا بقيمة تصل إلى 8 مليارات دولار، من بينها عقود لتحديث الاقتصاد الروسي.

وقال رئيس الوزراء الروسي بعد الاجتماع بنظيره الصيني ان التبادل التجاري بين البلدين ارتفع بنسبة 56 بالمئة خلال الاشهر التسعة الاولى من عام 2010 مقارنة بالفترة نفسها من 2009، مضيفا "ان العلاقات الروسية الصينية لا تتوقف على الظروف الخارجية وتتطور بطريقة ديناميكية في كل من المجالات السياسية والاقتصادية والعلمية".