الخارجية الأمريكية قلقة من اعتزام ويكيليكس نشر آلاف الوثائق السرية

Image caption تعتزم ويكيليكس نشر 7 اضعاف ما سبق نشره

حذرت وزارة الخارجية الأمريكية من أن اعتزام موقع ويكيليكس نشر ملايين الوثائق السرية الأمريكية يمكن ان تلحق اضرارا بمصالح الولايات المتحدة وعلاقاتها في العالم.

وقال متحدث باسم الخارجية الامريكية: "هذا الكشف ضار للولايات المتحدة ومصالحها".

وأضاف: "وهم في طريقهم لخلق توتر في العلاقات بين دبلوماسيينا وأصدقائنا في جميع أنحاء العالم."

وكان الموقع قد اعلن انه يعتزم نشر ما يقرب من ثلاثة ملايين وثيقة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الامريكية بي جي كراولي ، إنه كان معروفا لدى الوزارة لبعض الوقت أن يكيلياكس حصلت على بعض وثائقها السرية. وقال انه تم تحذير الكونجرس من تسرب وشيك.

وأضاف ان البعثات الدبلوماسية الامريكية في جميع أنحاء العالم قد بدأت في إخطار الحكومات الأخرى بأنه قد يتم الافراج عن الوثائق في غضون أيام.

وقال "نرجو ألا يحدث هذا، ولكننا مستعدون لاحتمال حدوثه".

معلومات عسكرية

وقال المتحدث باسم البنتاجون الكولونيل ديفيد لابان إن وزارة الدفاع كانت قد أبلغت أيضا لجان الكونجرس بالنشر المتوقع للوثائق من جانب يكيليكس. واضاف أنه على الرغم من ان الوثائع تابعة لوزارة الخارجية، الا انها يمكن أن تحتوي على معلومات حول التكتيكات العسكرية أو تكشف عن هوية المصادر الاستخباراتية. وقالت يكيليكس يوم الاثنين انها تعتزم الافراج عن سبعة أضعاف العديد من الوثائق التي سبق أن نشرتها في تشرين الاول/ اكتوبر عندما نشرت نحو 40 الف وثيقة حول الحرب في العراق على موقعها. وستكون هذه المرة الثالثة التي تنشر فيها يكيليكس مجموعة من الوثائق السرية بعد أن نشرت 77 الف وثيقة سرية امريكية بشأن الصراع الأفغاني في تموز/ يوليو. وتقول يكيليكس ان نشر هذه الوثائق يساعد في القاء الضوء على الحروب، بما في ذلك التقارير التي تشير الى وقوع تعذيب ومقتل 15 الف عراقي من المدنيين لم يعلن عن وفاتهم.