اتهام إيراني وثلاثة نيجيريين بتهمة الاتجار في الأسلحة في نيجيريا

الايراني المتهم
Image caption المتم طلب تمثيله رسميا من جانب السفارة الايرانية

حكم القضاء النيجيري الخميس بادانة إيراني وثلاثة نيجيريين بتهمة الاتجار بأسلحة وذخائر من بينها صواريخ والغام, تم ارسالها من ايران واكتشفت في تشرين الاول/ اكتوبر في مرفأ لاجوس.

وعرفت المحكمة بالايراني عظيم أغا جاني على أنه رجل أعمال وعضو في حرس الثورة الإيراني.

ودافعت ايران عن ارسال هذه الشحنة مشيرة الى انها ارسلت بواسطة شركة خاصة. واودع المتهمون الاربعة رهن التوقيف الاحتياطي.

وقالت القاضية حفصة صادق سوسو ان "المتهمين يجب ان يبقوا رهن الاعتقال حتى انتهاء التحقيق, ويجب السماح لهم بمقابلة محاميهم خلال فترة اعتقالهم".

وابلغت نيجيريا مجلس الامن التابع للامم المتحدة في 12 تشرين الثاني/نوفمبر باكتشاف شحنة الاسلحة والذخائر غير الشرعية في مرفأ لاجوس مما يشكل انتهاكا للعقوبات الدولية بحق طهران.

وتخضع ايران لعقوبات من جانب الامم المتحدة بسبب تطويرها لبرنامجها النووي وتشمل هذه العقوبات بشكل خاص منعها من بيع اسلحة.

وتخضع طهران منذ ذلك الوقت ان شحنة الاسلحة عائدة الى شركة خاصة واشارت الى ان هذه الشحنة غير موجهة الى نيجيريا بل الى "دولة اخرى في غرب افريقيا".

وبحسب شركة النقل البحري سي ام ايه سي جي ام ومقرها في فرنسا فإن حاويات الشحن تم استئجارها وشحنها في مرفأ بندر عباس الايراني من جانب رجل اعمال ايراني اسمه غير مدرج على لائحة التجار الممنوعين من ممارسة انشطة تجارية.

وتم اكتشاف الحاويات الثلاثة عشر لهذه الشحنة في تشرين الاول/اكتوبر على متن سفينة تابعة لشركة سي جي ايه سي جي ام افريست في مرفأ ابابا في لاجوس.