ثلاثة صبية يقضون خمسين يوما تائهين في عرض المحيط

المراهقين الذين عثر عليهم
Image caption اعتبر الصبية الثلاثة في عداد الموت بعد فشل السلطات في العثور عليهم

عثر على ثلاثة من المراهقين أحياء بعد أن قضوا خمسين يوما في مياه المحيط الهادي بعد انجراف قاربهم.

وكانت السلطات قد اعتبرت الصبية وهم من جزيرة توكيلاو التي تخضع لإدارة نيوزيلاندا في عداد الموت وذلك بعد فشل العثور عليهم.

وعثر مركب لصيد سمك التونة على الصبية بالقرب من فيجي وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وتمكن الصبية من البقاء على قيد الحياة عن طريق تناول ثمار جوز الهند وطائر بحري استطاعوا صيده.

وتم اكتشاف غياب المراهقين الثلاثة وهم سامو بيريز و فيلو فيلو ويبلغان من العمر 15 عاما والثالث يدعى ادوارد ناساو (14) عاما بعد ختام حدث رياضي بحري في الخامس من أكتوبر / تشرين الأول الماضي.

واعتقدت السلطات أنهم لقواى حتفهم عندما فشلوا في العثور عليهم خلال عمليات البحث حتى عثر عليهم مركب الصيد.

وصرح تاي فريدريكسن الضابط الأول على متن المركب لبي بي سي " لقد اقتربنا من قاربهم وسألناهم هل تريدون أي مساعدة وكان ردهم بحماس نعم".

وأضاف " على الفور تم نقلهم على سطح المركب وقمنا بعمل الاسعافات الأولية لهم".

وأشار فريدريكسن أن الثلاثة غلمان كانوا في حالة صحية لا بأس بها رغم حرارة الشمس الشديدة في هذه المنطقة.

وقالت عمة أحد الصبية إن عائلته أقامت له جنازة رسمية بعد فقدان الأمل في العثور عليه وكان الجميع في حالة حزن شديد.

وأضافت أنها تحدث مع سامو عبر الهاتف بعد العثور عليه هو وأصدقائه وطلب منا أن نسامحه على ما فعله.