كوريا الشمالية: المناورات العسكرية متهورة وتدفع المنطقة لشفا الحرب

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قالت كوريا الشمالية الجمعة إن المناورات العسكرية الوشيكة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدفع شبه الجزيرة الكورية إلي "شفير الحرب".

وقالت وكالة الانباء المركزية لكوريا الشمالية "الوضع في شبه الجزيرة الكورية يقترب ببطء من شفير الحرب بسبب الخطة المتهورة لتلك العناصر التي تتعجل الضغط على الزناد لاجراء مناورات حربية".

وجاءت هذه التحذيرات بعد أيام من قصف الجيش الكوري الشمالي لجزيرة يونبيونج الجنوبية، وهو قصف وصف بأنه الاعنف منذ وقف العمليات العسكرية بين البلدين في 1953.

حاملة طائرات

وصفت كوريا الشمالية المناورات المشتركة بانها متهورة وموجهة ضدها

وكانت عدة سفن حربية تقودها حاملة طائرات أمريكية تعمل بالطاقة النووية قد توجهت نحو البحر الأصفر للمشاركة في مناورات عسكرية مشتركة مع كوريا الجنوبية اعتبارا من الأحد.

وساد ذعر لفترة قصيرة في سيول الجمعة بعد أنباء عن دوي قذائف مدفعية بالقرب من جزيرة يونبيونج إلا أن الجيش الكوري الجنوبي نفى سقوط قذائف على كوريا الجنوبية.

وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للانباء أن الامر يبدو أنه تدريب كوري شمالي.

مناورات

وقال متحدث باسم القوة الكورية الأمريكية "ستجرى التدريبات يوم الأحد كما هو مقرر والسفينة جورج واشنطن في طريقها للوصول الى هنا".

وتعتبر المناورات التي تستمر أربعة أيام والتي كان مخططا لها قبل هجوم الاسبوع الماضي اظهار للقوة أغضب كوريا الشمالية كما أثار قلق الصين حليفة بيونجيانج الكبرى وجارتها.

وتضغط واشنطن على الصين لكبح جماح كوريا الشمالية لتهدئة التوتر في المنطقة الاقتصادية الاسرع نموا في العالم.

وأفاد مسؤول في البيت الابيض بأن من المرجح أن يتحدث الرئيس الامريكي باراك أوباما مع نظيره الصيني هو جين تاو في غضون أيام بشأن الموقف في شبه الجزيرة الكورية لكنه لم يحدد ميعادا لهذا.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك