12 غرزة في وجه اوباما بعد إصابته خلال لعب كرة السلة

أوباما
Image caption أوباما يمسك بضمادة ويضعها على شفته السفلى

قال البيت الأبيض الأمريكي إن الرئيس باراك أوباما أصيب بجرح في وجهه خلال لعب كرة السلة، وإنه احتاج إلى 12 غرزة.

وأوضح البيان أن أوباما تلقى ضربة على شفته من كوع لاعب منافس، وأن عدد الغرز ونوعها كان للتخفيف من حجم الأثر الذي سيتركه الجرح.

وأضاف البيت الابيض ان الحادث وقع صباحا فيما كان اوباما يمارس رياضته المفضلة مع اصدقاء وافراد من عائلته في فورت ماكنير, القاعدة العسكرية الواقعة في ضواحي واشنطن.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت جيبز في بيان "بعدما تعرض لضربة عن غير قصد في الشفة بمرفق لاعب من الفريق الاخر، أجريت للرئيس 12 غرزة بواسطة الوحدة الطبية للبيت الابيض."

وأضاف جيبز أن الرئيس خضع لتخدير موضعي اثناء خياطة الغرز، وأن عدد الغرز مرتبط بالحرض على جعل الندبة أصغر ما يمكن.

وتمكن صحفيون لاحقا من مشاهدة أوباما عبر نافذة بطابق علوي في البيت الابيض ممسكا ما يبدو أنها ضمادة وضعت على فمه في حين كان يجري تسليم شجرة عيد الميلاد الخاصة بالبيت الابيض في الخارج.

ولم يعط البيت الابيض تفاصيل اضافية حول الحادث ولا حول هوية الشخص الذي تسبب باصابة الرئيس.

وامضى الرئيس ساعة ونصف ساعة في فورت ماكنير, المكان الذي يرتاده في غالب الاحيان في عطل نهاية الاسبوع للعب كرة السلة.

واوباما الذي يهوى كرة السلة غالبا ما يمارس هذه الرياضة مع الاصدقاء وبينهم مساعده الشخصي ريغي لاف الذي شارك في اللعب الجمعة كما قال غيبس.

ويأتي ذلك غداة الاحتفال بعيد الشكر في الولايات المتحدة.

المزيد حول هذه القصة