حريق متعمد بمركز إسلامي كان يرتاده شاب صومالي متهم بالارهاب

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تعرض مركز اسلامي في ولاية اوريجون الامريكية لحريق قالت الشرطة انه كانت متعمداً مما الحق بالمركز بعض الاضرار.

الشرطة أكدت أن الحريق دمر غرفة واحدة بمركز سلمان الفارسي الإسلامي والواقع في كورفاليس، الا ان الحريق لم يؤد الى حدوث أصابات بالارواح.

يأتي الحادث بعد إعتقال سلطات الولاية شاباً صومالي المولد - كان يتردد على المركز - للاشتباه في ضلوعه فى محاولة تفجير سيارة خلال احتفالات اضاءة شجرة عيد الميلاد في ولاية اوريجون.

كارلا بوساتيري من دائرة معالجة الحرائق في كورفاليس قالت ان الحريق كانت متعمداً

"تم حصر الأسباب الممكنة للحريق، ولدينا دليل الان على أنه حدث عمداً ".

الشرطة المحلية أكدت انها لم تحدد المسؤولين عن إضرام الحريق، الا ان الدافع وراء استهداف المركز قد يكون سببه محاولة التفجير الفاشلة للشاب الصومالي الأصل الذي اعتقل الاسبوع الفائت والذي كان يصلي في المسجد ذاته من وقت لاخر.

الشرطة المحلية من جانبها حذرت من انها لن تتسامح مع أي هجوم بهدف الانتقام.

قنبلة وهمية

محمد عثمان محمود أحتجز يوم الجمعة بتهمة التآمر لتفجير قنبلة في حفل إضاءة شجرة عيد الميلاد بالقرب من بورتلاند، بعد ان قدم له موظف أمن متنكر قنبلة وهمية في كمين اعد له مسبقاً.

الشاب الصومالي البالغ من العمر 19 عاما والذي يعيش في كورفاليس، كان قد قاد الشاحنة الى حفل بالقرب من بورتلاند الا انه اعتقل قبل حوالي 20 دقيقة من إضاءة الشجرة بعد ان أوهمه عملاء متنكرون من انها تحتوي على قنبلة، الا انه القي القبض عليه اثناء محاولته إجراء مكالمة هاتفية كان يعتقد انها ستؤدي الى تفجير الشحنة الناسفة.

الادعاء العام قال أن المتهم بمحاولة التفجير قد صاح "الله أكبر" قبل ان يحاول ضرب عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي أثناء عملية إعتقاله.

مكتب التحقيقات الفدرالية إدعى أن الشاب الصومالي الأصل أكد لاحد العملاء المتنكرين انه كان يفكر "بالجهاد" ضد "الكفار" منذ ان كان بعمر 15 سنة.

محمد مواطن أميركي بالتجنس، تمت ملاحقته بعد تقارير عن اتصالات اجراها مع شريك له من شمال غرب باكستان.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك