سيول: هجوم بيونجيانج "جريمة لا انسانية" ستدفع ثمنها

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

توعد الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج باك الاثنين بيونجيانج بأنها "ستدفع ثمن" هجومها الدامي الاخير الذي وصفه بأنه "جريمة لا انسانية".

وقال في تصريحات بثها التلفزيون الكوري الجنوبي إنه يشعر بمسؤولية كبيرة عن الفشل في حماية سكان جزيرة يونبيونج، حيث قتل اربعة كوريين جنوبيين.

واضاف: "لا يسعني اخفاء سخطي حيال وحشية النظام في الشمال".

لي ميونج باك

الرئيس لي ميونج باك يتوعد كوريا الشمالية بدفع ثمن "استفزازاتها"

واكمل: "من اليوم فصاعدا يعلم شعبنا ان اي تسامح او صبر اضافي (ازاء بيونجيانج) لن يفضي الا الى استفزازات اكبر".

وظل التوتر مخيما على شبه الجزيرة الكورية حيث تجري الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تدريبات عسكرية مشتركة وصفتها كوريا الشمالية بـ "الاستفزازية".

من اليوم فصاعدا يعلم شعبنا ان اي تسامح او صبر اضافي (ازاء بيونج يانج) لن يفضي الا الى استفزازات اكبر

الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج باك

وبدورها قالت الولايات المتحدة إن على الصين أن تكبح ما سمته استفزازات كوريا الشمالية، ورفضت التعليق على المقترح الصيني بعقد محادثات سداسية طارئة في الشأن الكوري الشمالي.

وقالت إنها ماضية في استشارة كوريا الجنوبية واليابان بشأن المقترح الصيني الداعي لعقد محادثات سداسية طارئة مطلع ديسمبر/كانون الاول.

وقال المتحدث باسم الخارجية الامريكية فيليب كراولي إن "وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلنتون تشاورت هاتفيا مع المسؤول الرفيع في الخارجية الصينية داي بينج جو اليوم بشأن الوضع الكوري الشمالي".

واضاف لوكالة فرانس برس "سنكمل مشاوراتنا مع الاخرين ومن بينهم الصين في المستقبل، واثناء ذلك ينبغي على كوريا الشمالية ان توقف سلوكها الاستفزازي. وهذه الخطوة المهمة الاولى".

ولم ترد الولايات المتحدة واليابان على المقترح الصيني بعد قائلتين انهما ستستشيران سيول والتي من المشكوك فيه ان توافق على مقترح الجلوس مع كوريا الشمالية على طاولة تفاوض وترى في ذلك مكافأة لكوريا الشمالية على سلوكها السيء.

وقالت سيول ان دعوة الكوريتين والولايات المتحدة واليابان وروسيا للقاء في اجتماع تضيفه الصين يجب ان ينظر اليه " بجدية كبيرة" في ضوء الاستفزازات الكورية الشمالية.

"الوقت غير مناسب"

مناورات في كوريا الجنوبية

تقول واشنطن إن التدريبات العسكرية المشتركة تهدف إلى منع كوريا الشمالية من القيام بهجمات جديدة

وقالت تقارير اعلامية من سول ان الرئاسة الكورية الجنوبية ترى "ان الوقت غير مناسب لمناقشة استئناف المحادثات النووية سداسية الاطراف".

ونقلت عن متحدث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية قوله ان مسألة المحادثات متعددة الاطراف أثيرت خلال اجتماع الرئيس لي ميونج باك مع مستشار الدولة الصيني داي بينج جو لكن لي "أوضح أن الوقت غير مناسب لمناقشتها."

واقترحت الصين الأحد عقد اجتماع طاريء للاطراف الستة لا يصل الى استئناف كامل للمحادثات المتعثرة.

يأتي ذلك عقب تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية بعد بدء مناورات عسكرية مشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الامريكية.

فقد هددت كوريا الشمالية بمهاجمة قوات البلدين في حالة تجاوزهما على مياهها الاقليمية. حسب بيان لوكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية.

وقد نشرت كوريا الشمالية صواريخ ارض جو على ساحلها الغربي قرب المنطقة التي تجري فيها المناورات في البحر الاصفر.

وكانت التدريبات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الامريكية بدأت صباح الأحد قبالة الشاطئ الكوري الغربي في البحر الاصفر، وتتواصل لاربعة ايام.

وتقول الولايات المتحدة إنها عبارة عن تمرينات عسكرية دفاعية تهدف إلى منع كوريا الشمالية من القيام بهجمات جديدة عبر حدودها مع الجنوب.

وتأتي هذه المناورات بعد خمسة ايام على قيام كوريا الشمالية بقصف جزيرة كورية ما أودى بحياة اثنين من رجال البحرية واثنين من المدنيين.

الحليف الوحيد

مناورات امريكية كورية

تشترك حاملة الطائرات الامريكية التي تعمل بالطاقة النووية في هذه المناورات

وقالت وكالة الانباء الصينية شينخوا إن رئيس مجلس الشعب الاعلى الكوري الشمالي جوي تاي-بوك سيزور الصين بدءا من يوم الثلاثاء، بينما يواصل مستشار الحكومة الصينية زيارته للعاصمة الكورية الجنوبية لتخفيف التوتر وتجنب المواجهة بين البلدين.

وذكرت تقارير اعلامية ان الرئيس الكوري الجنوبي قد قال للمسؤول الصيني بأن على بكين أن تتخذ موقفا اكثر مسؤولية وعدلا من النزاع بين الكوريتين.

وطالبت الولايات المتحدة الصين الحليف الوحيد لكوريا الشمالية بزيادة ضغوطها على بيونجيانج لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.

وقالت الصين إن في "مقدمة أولوياتها" الحفاظ على الوضع تحت السيطرة هناك، كما بدأت بكين سلسلة من المحادثات في محالوة لتخفيف التوتر السائد في المنطقة.

على الرغم من رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الادميرال مايك مولن قد صرح انه "لا يعرف لماذا لا تضغط الصين بشكل اكثر" على بيونجيانج.

واضاف في مقابلة مع شبكة سي ان ان أنه بدا ان بكين تظن انها قادرة على السيطرة على الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج-ايل" موضحا انه غير واثق من انه شخص يمكن السيطرة على افعاله.

وقد عززت كوريا الجنوبية عديد قواتها في يونبيونج، وقالت إنها ستغير قواعد الاشتباك لديها للسماح برد أقوى في حالة نكرار مثل هذه الحوادث.

وجاء هذا التوتر بين الكوريتين بينما يشهد الشمال على ما يبدو اجراءات نقل السلطة من زعيمه كيم جونج-ايل الى نجله كيم جونج –اون.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك