مدفيديف يهدد الاطلسي بسباق للتسلح اذا تعذر التوصل لاتفاق على الدفاع ضد الصواريخ

ديميتري ميدفيديف
Image caption الرئيس الروسي يهدد بسباق تسلح جديد مع الغرب

مارس الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف ضغوطا الثلاثاء على البلدان الغربية مهددا اياها ببدء سباق جديد للتسلح اذا ما تعذر التوصل الى اتفاق على انشاء منظومة مشتركة مضادة للصواريخ مع حلف شمال الاطلسي.

وقال مدفيديف في خطاب الى الامة "لدينا بديل في السنوات العشر المقبلة: إما ان نتفق على نظام الدفاع المضاد للصواريخ وننشىء آلية تعاون فعلية، أو ستكون هناك دوامة جديدة من سباق التسلح". واوضح انه "يتعين علينا اذا ما فشلنا ان نتخذ قرارا حول نشر قوات ضاربة جديدة".

وفي قمة لشبونة التي عقدت في 20 تشرين الثاني/ نوفمبر، قررت روسيا والحلف الاطلسي تعميق تعاونهما على صعيد الدفاع المضاد للصواريخ، لكن الرئيس الروسي حذر آنذاك من ان روسيا لن تعطي ردا ايجابيا حول انشاء درع في اوروبا إلا اذا اشتركت فيه اشتراكا كاملا.

واوضح الثلاثاء ان اقتراحه الذي قدمه في لشبونة يتضمن توحيد "القدرات الروسية وقدرات الحلف لحماية كل الدول الاوروبية من ضربات صاروخية".

وكتبت صحيفة وول ستريت جورنال في اواخر تشرين الثاني/ نوفمبر، نقلا عن مشاركين في القمة، ان الرئيس الروسي قدم اقتراحا في اجتماع مغلق خلال تبادل للاراء مع القادة الثمانية والعشرين للحلف الاطلسي.

ويقضي هذا الاقتراح الذي وصف بأنه "دفاع مضاد للصواريخ في منطقة محددة"، أن تتولى روسيا مسؤولية التصدي لكل صاروخ يطلق على اوروبا ويعبر اراضيها او المنطقة التي تقع على عاتقها. وتقوم بلدان حلف شمال الاطلسي بالخطوة ذاتها حيال كل صاروخ يطلق على روسيا.

ورفض قادة الحلف الاطلسي بلباقة هذا الاقتراح من خلال احالته على خبرائهم لدراسته، كما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال.

رد روسي

وكان قائد اركان القوات المسلحة الروسية الجنرال نيكولاي ماكاروف نفى ان تكون روسيا قد نشرت "اي صاروخ" قرب حدود دول اعضاء في الحلف الاطلسي، نافيا بذلك معلومات بهذا الصدد نشرتها صحيفة وول ستريت جورنال.

وردا على سؤال حول هذه المعلومات التي نشرتها الصحيفة الاميركية قال الجنرال ماكاروف "لم ننشر اي صاروخ في منطقة كالينينغراد" وهي جيب روسي يقع بين بولندا وليتوانيا.

وكانت الصحيفة الاميركية نقلت عن مسؤولين اميركيين طلبوا عدم الكشف عن اسمائهم ان روسيا نشرت مرات عدة اسلحة نووية تكتيكية قرب دول البلطيق واوروبا الشرقية خصوصا في كالينينغراد.

تجارب صاروخية

ويأتي هذا الإعلان، في الوقت الذي تخطط فيه روسيا لإجراء عشرة إطلاقات للصواريخ البالستية العابرة للقارات، العام القادم، وفقاً لوكالة نوفوستي.

أعلن ذلك الجنرال سيرغي كاراكايف، قائد القوات الصاروخية الإستراتيجية الروسية أمام الصحفيين.

وأوضح الجنرال كاراكايف أن قواته أجرت خلال العام الحالي أربع تجارب إطلاق لأنواع متعددة من الصواريخ البالستية العابرة للقارات، وأن تجربة أخرى ستتم الشهر القادم.

وهذه التجارب أكثر بمرتين من عدد إطلاقاتها التي تمت العام الجاري.