برادلي الجندي الذي يعتقد انه سرب الوثائق الأمريكية السرية لويكيليكس

ماننج
Image caption اعتقل برادلي ماننج في مايو الماضي

لم يوضح مسؤولو موقع ويكيليكس كيفية حصولهم على 250 الف وثيقة من وزارة الخارج الأمريكية الا انه يعتقد ان الجندي الشاب برادلي ماننج المعروف بمثاليته ودفاعه عن مثليي الجنس وراء التسريب الذي حدث.

وقد اعتقل ماننج في مايو ايار الماضي بعد نشر ويكيليكس شريط فيديو يتضمن خطأ ارتكبه الجيش الأمريكي في العراق.

وكان ماننج، البالغ من العمر 23 عاما والمولود في اوكلاهما، قد التحق بالجيش عام 2007 بعد طفولة تعرض خلالها لمضايقات من رفاقه لانه مثلي الجنس.

وقد عرف عنه معارضته الشديدة لقانون "لا تسأل لا تخبر" الذي يفرض على مثليي الجنس اخفاء ميولهم الجنسية والا يكون عليهم ترك الجيش.

ويرى بعض المقربين منه انه ربما كان مدفوعا بياسه من القبول به وبصفته محللا للاستخبارات كان يطلع على معلومات كثيرة عبر شبكة "سبيرن سيكرت بروتوكول روتر نتوورك" وهي نظام خاص للتشارك في المعلومات بين مختلف فروع الحكومة الأمريكية.

المعلومات

وقد اشار احد قراصنة الانترنت وهو ادريان لامو الى ان ماننج تحدث عن ان "شخصا ما يعرفه جيدا" نسخ بيانات شبكة المعلومات وسلمها الى استرالي ابيض الشعر "يقصد جوليان اسانج.

وقد كتب ماننج للامو يقول "ان وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون وعشرات الالاف من الدبلوماسيين سيصابون بنوبة قلبية عندما يستيقظون فيجدون هذا الكم من البرقيات السرية اصبح في متناول الجميع".

يذكر ان 8 تهم جنائية قد وجهت الى برادلي و4 تهم اخرى تتعلق بانتهاك النظام العسكري. ومن بين هذه التهم نقل معلومات سرية على جهاز الكمبيوتر الخاص به، وانه جمع بطريقة غير مشروعة اكثر من 150 الف برقية دبلوماسية.