سول تتوقع هجوما جديدا عليها من كوريا الشمالية

 سفن حربية في المياه الكورية
Image caption تغادر السفن الحربية الامريكية المياه الكورية الاربعاء

قال ون سي- هون رئيس جهاز المخابرات في كوريا الجنوبية إن من المحتمل أن تشن كوريا الشمالية هجوما جديدا على بلاده.

وجاءت تصريحات رئيس المخابرات أمام لجنة برلمانية في سول حسبما أفادت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء.

وكانت بيونجيانج قد أطلقت وابلا من القذائف قبل أسبوع على جزيرة يونبيونغ في كوريا الجنوبية الاسبوع الماضي.

وقد أشار هون إلى أن "هناك زيادة في الشكاوى الداخلية (في كوريا الشمالية) من انتقال السلطة إلى الجيل الثالث، ومن تدهور الأوضاع الاقتصادية".

في الوقت نفسه تعتزم كوريا الجنوبية اجراء مزيد من المناورات العسكرية بعد رحيل السفن الحربية الامريكية الاربعاء، في خطوة قد تزيد التوتر في شبه الجزيرة الكورية بعد هجوم الاسبوع الماضي.

وكانت الصين، حليف كوريا الشمالية، قد حالت دون صدور قرار من مجلس الامن الدولي يدين كوريا الشمالية بسبب قصف جزيرة يونبيونغ.

"لفت الأنظار"

ورأى محللون ان الهدف من وراء الهجوم كان جذب أنظار العالم إلى كوريا الشمالية المعزولة للبدء في مفاوضات قد توفر لها مساعدات.

وذكرت وكالة أنباء يونهاب انه مع مغادرة حاملة الطائرات الامريكية التي تعمل بالطاقة النووية جورج واشنطن المياه الكورية باتجاه اليابان، تعتزم كوريا الجنوبية القيام بمناورات اضافية "تشمل المياه القريبة من الحدود (مع الشمال) في البحر الاصفر".

ولم تعلق وزارة الدفاع الكورية الجنوبية على النبأ، الا ان الوكالة ذكرت ان تلك المناورات تجري باستمرار وستبدأ المناورات الاثنين بالقرب من جزيرة يونبيونغ.

وفي الامم المتحدة اوشكت جهود بريطانيا وفرنسا لاصدار قرارين بادانة كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي والهجوم على كوريا الجنوبية على الانهيار بسبب رفض الصين ادانة بيونغ يانغ.

واصرت الصين حلال التفاوض بشأن القرارين على ضرورة استبعاد مفردات مثل "ادانة" و"انتهاك".

وتحث الولايات المتحدة الامريكية وكوريا الجنوبية الصين على الموافقة على التشدد مع حليفتها كوريا الشمالية.

يذكر ان الصين لم تدن بيونجيانج بشأن الهجوم الاخير على الجنوب.