البشتون يفقدون أغلبيتهم في البرلمان الأفغاني مع استكمال إعلان نتائج الانتخابات

افغانستان
Image caption تم تأجيل اعلان نتائج الانتخابات بسبب التحقيقات في دعاوى تزوير في عملية الاقتراع

أعلنت السلطات الانتخابية في أفغانستان الدفعة الأخيرة من النتائج النهائية للانتخابات النيابية التي جرت في البلاد في 18 أيلول/سبتمبر الماضي.

وأكدت السلطات أن جميع المقاعد النيابية عن إقليم غزني وعددها 11 قد فاز بها أفراد من جماعة "الهزارة" العرقية.

وتأخر إعلان نتائج غزني بعد دلائل عن عدم تمكن أي من المرشحين المنحدرين من البشتون أكبر مجموعة عرقية في البلاد من الفوز ولو بمقعد واحد.

ويقول منتقدون إن نتائج غزني شابتها أفعال تزوير واسع النطاق.

وقال فاضل أحمد مناوي رئيس اللجنة المستقلة للانتخابات إن نتائج غزني "استندت إلى المعايير الدولية".

وقد أبطل المسؤولون 1.3 مليون صوت انتخابي، أي نحو ربع عدد الأصوات الانتخابية بسبب التزوير كما ألغت فوز 19 مرشحا في أنحاء البلاد بداعي الغش.

ولم يحقق العديد من المرشحين الذين حصلوا على دعم الرئيس حامد كرزاي نتائج مرضية، كما أن الاغلبية البرلمانية التي تمتع بها البشتون في البرلمان القديم قد اختفت.

وحذر مؤيدو الرئيس طوالا من أنه إذا ما شعر البشتون بالتهميش فإن ذلك يعني زيادة عدد المجندين في صفوف طالبان.

يشار إلى أن الاقبال على الاقتراع بلغ 40 في المائة من اجمالي عدد الذين لهم حق التصويت في ثاني انتخابات تشريعية منذ العام 2001.

المزيد حول هذه القصة