كلينتون تعتبر عودة ايران الى طاولة المفاوضات "خطوة مشجعة"

وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون
Image caption وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون

اعتبرت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الاربعاء مشاركة ايران في مفاوضات جنيف مع الدول الكبرى حول برنامجها النووي هذا الشهر "خطوة مشجعة".

ومن المقرر ان تجتمع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا) اضافة الى المانيا مع كبير المفاوضين الايرانيين سعيد جليلي في السادس من ديسمبر كانون الاول في جنيف لتحريك الحوار المعطل منذ عام حول الملف النووي الايراني.

وتترأس تلك المحادثات وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون.

وتهدف محادثات جنيف الى تبديد مخاوف الغرب بان برنامج ايران النووي هو غطاء لمساعيها للحصول على اسلحة نووية، وهو ما تنفيه ايران بشدة.

وفي سياق متصل، قال رئيس وكالة الطاقة الذرية الايراني علي اكبر صالحي الاربعاء ان اغتيال عالم نووي ايراني بارز كان تحذيرا من الغرب لبلاده قبل بدء المحادثات الجديدة.

وقال صالحي خلال مراسم تشييع مجيد شهرياري الفيزيائي النووي الذي قتل الاثنين في طهران في انفجار قنبلة في سيارته: "اراد هؤلاء الاشرار ان يظهروا وجههم القبيح وجه سياسة العصا والجزرة قبل المفاوضات النووية المقبلة".

ولم يشر صالحي الى اية جهة بالتحديد، لكن القادة الايرانيين اتهموا اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية والامريكية بالتدبير للاعتداء الذي اودى بحياة شهرياري واخر ادى الى اصابة عالم اخر فريدون عباسي بجروح.

وكان العالمان يقومان بدور اساسي في ادارة البرنامج النووي الايراني.

وحمل الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الثلاثاء الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن مسؤولية الاعتداءين.

المزيد حول هذه القصة