كولن باول يضم صوته للدعوة لاتفاقية "ستارت" نووية جديدة

اوباما وباول
Image caption التقى وزير الخارجية السابق باوباما لدعم ستارت

طالب وزير الخارجية الامريكي السابق كولن باول مجلس الشيوخ باقرار اتفاقية جديدة للحد من الاسلحة النووية مع روسيا.

وقال باول بعد لقائه الرئيس باراك اوباما: "اتمنى ان يتصرف مجلس الشيوخ بسرعة". وانضم باول الى ثلاثة وزراء خارجية جمهوريين سابقين في تاييده للاتفاقية.

وستؤدي اتفاقية ستارت الجديدة الى خفض الترسانة النووية للبلدين وتسمح لكل منهما بالتفتيش على الاخرى.

ويقول بعض الجمهوريين انه لا يتعين التصديق على الاتفاقية هذا العام.

وتعهد السناتور جون كايل بمنع التصديق على الاتفاقية خلال دورة الكونغرس العاجز، وهي الفترة ما بين انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني وبدء عمل الكونغرس الجديد في يناير/كانون الثاني.

وقال اعضاء جمهوريون اخرون في مجلس الشيوخ ان اي اجراء بشان اتفاقية الحد من التسلح النووي يجب ان ينتظر حتى ينتهي مجلس الشيوخ من تمديد خفض الضرائب في عهد بوش وبعدما يعالج اوباما القضايا المتعلقة بتحديث ترسانة امريكا النووية.

وقال كولن باول، وهو جنرال متقاعد، ان عدم التصديق على الاتفاقية بسرعة يضع الولايات المتحدة في موقف حرج.

واضاف: "عندما تكون هناك شكوك وتردد فيما يتعلق بالاسلحة النووية يصبح العالم الذي نعيش فيه اكثر خطورة".

واضاف باول انه يعتقد ان الرئيس اوباما عالج ما يتخوف بشانه الجمهوريون من تحديث نظام التحقق والتدقيق.

وسينضم وزير الخارجية السابق الى نظرائه جورج شولتز وجيمس بيكر وهنري كيسنجر في كتابة مقال تاييد للاتفاقية في عدد الخميس من صحيفة واشنطن بوست.

في الوقت نفسه حذر رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في مقابلة مع قناة سي ان ان من ان بلاده قد تزيد من ترسانتها النووية اذا فشل الامريكيون في التصديق على الاتفاقية.