ساحل العاج: المجلس الدستوري يعلن بطلان النتائج المؤقتة لانتخابات الرئاسة

ساحل العاج
Image caption استبق حزب الرئيس المنتهية ولايته ظهور نتائج الانتخابات بالمطالبة بالغائها

أعلن رئيس المجلس الدستوري في ساحل العاج بول ياو ندري للتلفزيون الحكومي بطلان النتائج الموقتة التي أعلنتها اللجنة الانتخابية والتي اشارت الى فوز الحسن وتارا في الانتخابات الرئاسية.

وقال ان "اللجنة الانتخابية المستقلة استنفدت المهلة المعطاة لها لاصدار نتائج موقتة". وانتهت المهلة عند منتصف ليل الاربعاء.

واضاف "منذ هذه اللحظة، اللجنة الانتخابية المستقلة ليست مخولة لاتخاذ اي قرار كان".

وكانت اللجنة قد أعلنت فوز المرشح المعارض الحسن وتارا في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني بأغلبية الاصوات على حساب منافسة الرئيس المنتهبة ولايته لوران جباجبو.

وقال رئيس لجنة الانتخابات يوسف باكايوكو للصحفيين في فندق تحرسه الامم المتحدة في ابيدجان ان النتائج الاولية اظهرت حصول واتارا على 54.1 في المائة من الاصوات.

وكان حزب الرئيس المنتهية ولايته قد استبق ظهور النتائج بالطلب من أعلى هيئة قضائية واللجنة الانتخابية إلغاء النتائج التي يقول الحزب انه تم تزويرها لصالح منافسه الحسن أواتار.

ويقول حلفاء اوتارا ان جباجبو يعرقل نشر النتائج لانه يعلم انه خسر وان تقديم شكاوى الى المجلس الدستوري بعد عرقلة نشر النتائج بواسطة اللجنة الانتخابية سيكون عملا غير مشروع.

ويجب على المجلس الدستوري ان يوقع على نتائج الانتخابات لكن منافسي جباجبو يشكون ان المجلس منحاز لانه يرأسه بول ياو نادري احد حلفاء جباجبو.

وعلى الرغم من ضغوط حكومات اجنبية فان اللجنة الانتخابية لم تنشر نتائج الانتخابات المتنازع عليها بحلول الموعد المقرر وهو يوم الاربعاء. وقد يتم الغاء النتائج كلية اذا أيد المجلس شكاوى جباجبو.

المزيد حول هذه القصة