تايلند: اعتقال ثلاثة يشتبه في انتمائهم لشبكة إجرامية دولية تتعاون مع جماعات إرهابية

تاج محل
Image caption تقارير تقول إن المعتقلين في أسبانيا زوروا وثائق استخدمتها المنظمة التي نفذت هجوم مومباي

أعلنت الشرطة في تايلند أن ثلاثة أشخاص اعتقلوا الثلاثاء الماضي بتهمة تزويد جماعات تابعة لتنظيم القاعدة بوثائق سفر مزورة هم جزء من شبكة إجرامية لها علاقة بهجمات إرهابية في شتى أنحاء العالم.

وجاء اعتقال هؤلاء الأشخاص ضمن عملية دولية لضبط خلية إرهابية لها علاقة بهجمات مومباي 2008 ومدريد 2004.

وقالت الشرطة إن المشتبه بهم الثلاثة وهم باكستانيان وتايلندي اعتقلوا أثناء محاولتهم الفرار إلى لاوس.

وأضافت "نعتقد أن هؤلاء الأشخاص أعضاء في تنظيم إجرامي دولي له صلة بجماعة لشكر الطيبة وجماعات نفذت هجمات إرهابية في أسبانيا ودول الاتحاد الأوروبي".

وتأتي حملة الاعتقالات بالتنسيق مع السلطات الأسبانية التي أعلنت الأربعاء اعتقال 7 أشخاص هم 6 باكستانيين ونيجيري بتهمة تزويد القاعدة وجماعات مسلحة أخرى بوثائق سفر مزورة.

وذكرت إدارة التحقيقات الخاصة في الشرطة التايلندية أنه تم الكشف عن شبكات إجرامية دولية في منطقة جنوب آسيا وبشكل خاص في باكستان وبنجلاديش استخدمت تايلند مقرا لها.

وأوضحت الإدارة أن هذه الشبكات قامت بتزويد جماعات إرهابية بوثائق سفر مزورة ووثائق للهجرة وأجهزة كومبيوتر وهواتف نقالة لتنفيذ عمليات في دول أخرى.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الأسبانية إن هذه الشبكة كانت تسرق جوازات السفر من السياح في برشلونه ليتم إرسالها بعد ذلك إلى تايلند بغرض التزوير.

وذكرت السلطات أن هذه الشبكة قامت بتزويد جماعات مسلحة بوثائق مزورة بما فيها تنظيم القاعدة ونمور التاميل في سريلانكا وجماعة لشكر طيبة التي نفذت الهجوم على فندق تاج محل في مومباي في نوفمبر/ تشرين الثاني 2008.

المزيد حول هذه القصة