حزب في التحالف الالماني الحاكم يطالب بسحب السفير الامريكي بعد تسريبات ويكيليكس

غيدو فيتسترفيله
Image caption حاول فيسترفيله التقليل من اهمية التسريبات

طالب نواب من الحزب الاصغر في التحالف الحاكم في المانيا، حزب الديموقراطيين الاحرار، الولايات المتحدة بسحب سفيرها بسبب تعليقات له كشفها موقع ويكيليكس.

وحسب ما كشف، وصف السفير الامريكي في المانيا فيليب ميرفي زعيم الحزب ووزير الخارجية غيدو فيتسترفيله بانه "متعجرف وتافه ومنتقد لامريكا".

ووصفت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل بانها "قليلة الابداع واقرب للجبن".

وكان مساعد للوزير فيسترفيله استقال في وقت سابق لنقله معلومات للسفارة الامريكية.

وقال الحزب ان المساعد هيلموت ميتزنر استقال من منصبه كمدير لمكتب فيسترفيله في قيادة الحزب.

وقيل انه اعترف بنقل تفاصيل المفاوضات التى انتهت بتشكيل التحالف الحاكم من يمين الوسط العام الماضي بقيادة حزب ميركل الديموقراطي المسيحي.

الا ان الحزب اضاف ان ميتزنر نقل معلومات معروفة في العلن ومن ثم فلن يتخذ ضده اي اجراء قانوني.

وقال النائب عن حزب الاحرار الديموقراطيين هانز مايكل غولدمان لصحيفة بلد الالمانية اليومية ان ميرفي لا يمكنه الاستمرار كوسيط بين البلدين.

الا ان متحدثا باسم المستشارة ميركل قال ان الحكومة ستستمر في العمل مع ميرفي واصفا العلاقات الامريكية الالمانية بانها قوية.