إغلاق حدود ساحل العاج مع تصاعد الأزمة حول نتائج الانتخابات الرئاسية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلن باربي جوهورو المتحدث باسم الجيش في ساحل العاج إغلاق حدود البلاد برا وجوا وبحرا وتعليق عمل وسائل الإعلام الدولية فيها مع تصاعد التوتر حول نتائج الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية التي جرت الاحد الماضي.

يأتي ذلك بعد رفض المجلس الدستوري اعلان مفوضية الانتخابات نتائج الانتخابات "لانها استنفدت المهلة الممنوحة لها والتي انتهت بمنتصف ليل الاربعاء".

ساحل العاج

استبق حزب الرئيس المنتهية ولايته ظهور نتائج الانتخابات بالمطالبة بالغائها

وكان رئيس لجنة الانتخابات يوسف باكايويكو قد أعلن ان مرشح المعارضة الحسن وتارا قد فاز باربعة وخمسين بالمائة من الاصوات بينما حصل الرئيس لوران غباغبو على ستة واربعين بالمائة من الاصوات.

وقال بول ياو نادري رئيس المجلس الدستوري ويعد حليفا لغباغبو "منذ هذه اللحظة، اللجنة الانتخابية المستقلة ليست مخولة لاتخاذ اي قرار كان".

يذكر أن من مهام المجلس الدستوري المصادقة على نتائج الانتخابات في البلاد.

وكان مؤيدو الرئيس قد حاولوا عرقلة إعلان النتائج بحجة حدوث تزوير في شمالي البلاد.

وطالب مجلس الأمن الدولي الطرفين بضبط النفس.

ودعت فرنسا المجلس الدستوري في ساحل العاج إلى احترام إرادة الشعب، بينما قالت الولايات المتحدة إنه يتعين على جميع المرشحين احترام النتائج التي أعلنتها المفوضية المستقلة للانتخابات.

وكانت اللجنة قد أعلنت فوز وتارا في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني بأغلبية الاصوات على حساب منافسة الرئيس المنتهبة ولايته لوران غباغبو.

وقال رئيس لجنة الانتخابات يوسف باكايوكو للصحفيين في فندق تحرسه الامم المتحدة في ابيدجان ان النتائج الاولية اظهرت حصول واتارا على 54.1 في المائة من الاصوات.

وكان حزب الرئيس المنتهية ولايته قد استبق ظهور النتائج بالطلب من أعلى هيئة قضائية واللجنة الانتخابية إلغاء النتائج التي يقول الحزب انه تم تزويرها لصالح منافسه الحسن أوتارا.

واتهم حلفاء اوتارا غباغبو بعرقلة نشر النتائج "لانه يعلم انه خسر، وان تقديم شكاوى الى المجلس الدستوري بعد عرقلة نشر النتائج بواسطة اللجنة الانتخابية هو عمل غير مشروع".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك