بدء أكبر مناورات أمريكية يابانية وسط تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية

حاملة طائرات امريكية
Image caption حاملة طائرات الامريكية جورج واشنطن تشارك في المناورات

أعلنت وزارة الدفاع اليابانية ان اليابان والولايات المتحدة بدأتا الجمعة اكبر مناورات عسكرية مشتركة على الاطلاق وذلك على خلفية التوتر القائم في شبه الجزيرة الكورية.

وقال المصدر ان هذه المناورات التي تحمل اسم "السيف المشحوذ" والتي تجري في الذكرى الخمسين للتحالف الامريكي الياباني, سوف تستمر حتى العاشر من كانون الاول/ ديسمبر.

وكان من المقرر ان تجري هذه المناورات قبل عدة اسابيع أي قبل قصف كوريا الشمالية لجزيرة كورية جنوبية في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر أدى الى مقتل أربعة اشخاص وتسبب باخطر أزمة في شبه الجزيرة منذ الحرب الكورية.

وقال مسؤول كبير في وزارة الدفاع اليابانية "إنه الوقت المناسب للتأكيد على متانة العلاقة بين اليابان والولايات المتحدة".

حجم المناورات

ويشارك في المناورات حوالى 34 الف عنصر من قوات الدفاع الذاتي (اسم الجيش الياباني) و40 سفينة حربية و250 طائرة من الجانب الياباني، وعشرة آلاف جندي و20 سفينة حربية و150 طائرة من الجانب الأمريكي، حسب ما صرح به مسؤولون في وزارة الدفاع.

وستجري هذه المناورات بشكل اساسي حول جزر شيكوكو وكيوشو وأوكيناوا اليابانية على بعد مئات الكيلومترات من شبه الجزيرة الكورية.

وتشمل المناورات تدريبات ضد الطيران والصواريخ وحماية القواعد والدعم الجوي ومناورات بالذخيرة الحية والدفاع البحري وعمليات البحث والإنقاذ.

ودعت الولايات المتحدة واليابان للمرة الأولى ضباطا من من كوريا الجنوبية للمشاركة في المناورات لإظهار التضامن بين الدول الثلاث، حسبما اعلنت السلطات اليابانية.

وقد رفعت اليابان حالة التأهب منذ وقوع العدوان الكوري الشمالي على جزيرة في كوريا الجنوبية في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني.

ودعا رئيس الحكومة اليابانية ناوتو كان الوزراء في حكومته إلى تسريع آلية جمع المعلومات والاستعداد لمواجهة أي حالة من حالة الطواريء التي قد تنشأ.

ويتمركز في اليابان حاليا نحو 50 ألف جندي أمريكي في قواعد عسكرية قائمة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.