بريطانية "سرق" تمثالها الثلجي فاتصلت بخط الطوارئ

تمثال الثلج
Image caption اعتبرت الشرطة تصرف المرأة غير مسؤول

وصفت شرطة مقاطعة كنت في جنوب شرقي انجلترا اتصال امرأة برقم الطوارئ (999) للابلاغ عن سرقة تمثال الثلج (سنومان) من واجهة بيتها، بانه تصرف ليس فيه اي مسؤولية او عقلانية.

يشار الى ان رقم الطوارئ مخصص في بريطانيا للحالات الطارئة الملحة والخطيرة، كالحريق او حوادث المرور، وما شابهها.

وقالت شرطة كنت ان المرأة، وهي من بلدة تشاتم، اعتقدت ان الامر يستحق الاتصال بالشرطة على اعتبار انها استخدمت قطع نقدية من فئة الجنيه الاسترليني المعدني لابراز عيني التمثال الثلجي، وملاعق شاي في اصابعه.

وقالت المرأة، خلال المكالمة الهاتفية لخط الطوارئ، ان الشارع الذي تسكن فيه "ليس لطيفا، لكن الامر لا يصل الى حد سرقة تمثالي الثلجي".

واوضحت الشرطة ان افرادها فسروا للمرأة كيفية استخدام رقم الطوارئ في حالات الطوارئ الحقيقية.

وقالت الشرطة ان اتصال تلك المرأة حدث في وقت كانت فيه القوة تتعامل مع آلاف المكالمات الاخرى لاشخاص وقعوا ضحية الثلوج الغزيرة التي هطلت على معظم انحاء البلاد، وشلت الحياة واقفلت الطرق، وخلقت صعوبات كبيرة للكثير من الناس.

"صنعته بنفسي"

في تلك المكالمة قالت المرأة ايضا: "لقد سرق من امام بيتي.. وقد لاحظت انه سرق عندما خرجت لادخن سيجارة لأجد انه اختفى".

وعندما سُألت ما الذي اختفى قالت: "انه تمثالي الثلجي... اعتقدت انه مع برودة الجو وعدم وجود احد في الخارج، انه سيكون في مأمن".

وعندما سألت ان كان التمثال مصنوعا من مادة صلبة قالت: "لا... انه تمثال من الثلج، انا صنعته بنفسي".

وقد رد عليها من في الطرف الآخر من خط الطوارئ بالقول انه خط طوارئ، وليس تصرفا صحيحا الاتصال بهذا الخط لمجرد ان تمثالها الثلجي قد اختفى.

وقال سيمون بلاك رئيس شرطة كنت ان اشغال خطوط الطوارئ بمثل هذه المكالمات قد يتسبب في فقدان احدهم لحياته عندما يكون بحاجة حقيقية الى المساعدة او العون العاجل.