هايتي: الكوليرا قد تصيب 650 ألف نسمة حسب الأمم المتحدة

نبهت الأمم المتحدة إلى إمكانية أن يستفحل وباء الكوليرا في هايتي ليصيب عددا أكبر مما كان يُعتقد من قبل.

Image caption حصيلة وفيات الكوليرا في هايتي قد تكون ضعف ما هو معلن رسميا

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون للجمعية العامة إن المسؤولين الطبيين لايستبعدون أن يرتفع عدد المصابين إلى 650 ألف خلال الأشهر الستة المقبلة.

كما أعرب عن اعتقاده أن عدد المتوفين بسبب الكوليرا قد يكون ضعف ما هو معلن رسميا والذي لا يتعدى 1800 شخص، وذلك بسبب صعوبة الإبلاغ عن الحالات الجديدة خاصة في المناطق الريفية.

واعتبر المسؤول الأممي أن نسبة الوفيات التي تناهز 3,6 في المئة تظل مرتفعة بشكل لا يمكن قبوله على الرغم من أنها تراجعت.

وقال بان إن هناك حاجة ماسة إلى المزيد من الطواقم الطبية.

وترى منظمة الصحة العالمية أن هايتي في حاجة إلى 350 طبيب إضافي علما بأن كوبا قد أرسلت 300 موظفا طبيا.

من ناحية أخرى أعرب الأمين العام الأممي عن خشيته من أن تتسبب أعمال العنف في عرقلة عمليات تقديم العلاج للمصابين.

ويخشى المراقبون أن تندلع موجة من أعمال العنف بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات التي شابتها عمليات تزوير "أفدح مما كان يعتقد".

وذكر بان الدول المانحة بأن هايتي لم تحصل سوى على نسبة 20 في المئة من المساعدات التي دعت الأمم المتحدة إلى بذلها لهذا البلد المنكوب والتي تقدر بـ164 مليون دولار.