كندا تعرب عن مخاوفها بسبب عقوبة الإعدام بحق إيراني

سعيد مالك بور
Image caption اعتقلت إيران سعيد مالك بور عام 2008

عبرت كندا عن "قلقها العميق" إزاء حكم الإعدام الصادر على إيراني من مواليد كندا بسبب تصميمه موقعا جنسيا، وفق مسؤول.

وأدين سعيد مالك بور البالغ من العمر 35 عاما في إيران بسبب تصميمه وإدارته مواقع جنسية حسب القائمين على حملة مساندة يديرها أنصار له.

وقالت وزارة الخارجية الكندية إن الإجراءات القانونية التي شابت محاكمته تثير تساؤلات كثيرة.

واعتقلت قوات الأمن الإيرانية مالك بور في عام 2008.

وقال ناطق باسم وزارة الخارجية الكندية "كندا تظل قلقة جدا بسبب مواصلة السلطات الإيرانية تجاهلها الصارخ لحقوق الإيرانيين".

وأضاف الناطق قائلا "ويبدو أن الأمر يتعلق بحالة أخرى يواجه فيها شخص حكم الإعدام بعد إجراءات قضائية مثيرة للجدل الشديد".

ويقول القائمون على الحملة المساندة لسعيد مالك بور إن المصمم الإيراني أدين بتصميم وإدارة مواقع للكبار عملت على "التحريض على النظام" في طهران و"الإساءة إلى قدسية الإسلام".

ويضيف القائمون على الحملة أن مالك بور عمل بشكل غير متفرغ مطورا لأحد المواقع ثم أنشأ برنامج كمبيوتر يتيح للمصممين تحميل صور على مواقعهم.

ثم استُخدم البرنامج دون معرفة مالك بور بهدف إنشاء مواقع جنسية، وفق الموقع المساند له.

وانتقل مالك بور للعيش في كندا عام 2004 لكن السلطات الإيرانية اعتقلته عام 2008 أثناء زيارته لأبيه في إيران.

ثم حكمت السلطات القضائية على مالك بور بالإعدام يوم السبت الماضي، وفق أنصاره.