نيجيريا توجه اتهامات الى نائب الرئيس الأمريكي السابق

ديك تشيني
Image caption راس تشيني هاليبرتون قبل توليه منصبه السابق في البيت الابيض

تقول السلطات النيجيرية إنها وجهت الاتهام الى نائب الرئيس الامريكي السابق ديك تشيني، لعلاقته بخطة مزعومة لإعطاء رشوة الى مسؤولين نيجيريين.

وتشيني هو واحد من بين تسعة أشخاص يوجه إليهم الاتهام بشأن هذه المزاعم، التي ترجع الى ما قبل اكثر من عشر سنوات عندما كان يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة هاليبرتون للخدمات النفطية.

ونفى تشيني بشدة تورطه في ارتكاب أي مخالفات. وقال محاميه انه تم التحقيق في هذه الادعاءات على نطاق واسع من جانب المسؤولين الأميركيين، الذين لم تظهر لهم أي مؤشرات على أي مخالفات ارتكبها تشيني.

وكانت شركة كيلوغ براون اند روت (كيه بي ار) ـ التابعة سابقا لهاليبرتون ـ اقرت بالذنب العام الماضي في الولايات المتحدة لدى اتهامها بدفعى رشى بقيمة 180 مليون دولار لمسؤولين نيجيريين ما بين 1994 و2004 لتفوز بعقود بقيمة 6 مليارات دولار في مشروع الغاز الطبيعي المسال في جزيرة بوني بدلتا النيجر.

ودفعت كيه بي ار وهاليبرتون 579 مليون دولار في تسوية قضائية امريكية الا ان نيجيريا وفرنسا وسويسرا بدأت تحقيقات خاصة بها في القضية.

وانفصلت كيه بي ار عن هاليبرتون عام 2007 واكدت ان عملياتها الحالية في نيجيريا لا علاقة لها بها، وتنفي هاليبرتون الاتهامات النيجيرية لها.