الغاء رحلات جوية واقفال برج ايفل بسبب تساقط الثلوج على باريس

كست الثلوج وسط باريس
Image caption كست الثلوج وسط باريس

شهدت منطقة العاصمة الفرنسية باريس طيلة يوم الاربعاء تساقطا كثيفا للثلوج حيث الغيت او تاخرت الرحلات الجوية وتوقفت حركة الباصات وتعذر السير على الطرقات السريعة.

وسجلت مصلحة الارصاد الجوية الفرنسية في باريس 11 سنتيمترا من الثلوج الاربعاء وهو مستوى قياسي لم تشهد له البلاد مثيلا الا في 1987.

وقد ادى تساقط الثلوج الى شل حركة النقل المشترك طيلة ساعات بعد ظهر الاربعاء وكذلك الى اقفال موقت لمطاري رواسي شارل ديغول واورلي.

وقد حشدت وزارة الداخلية خمسة الاف دركي وشرطي بينهم الفان في المنطقة الباريسية للمساهمة في تسهيل حركة المرور على المحاور الرئيسية حيث حظر سير المركبات الثقيلة موقتا.

واقفل برج ايفل، رمز العاصمة الفرنسية، امام الجمهور قبيل ظهر الاربعاء.

ويصعب حل هذه المشكلة لانه يستحيل استخدام عمليات رش الملح لاذابة الجليد بسبب تاثيره على الحديد.

واقفل قصر فرساي ايضا الاربعاء ابوابه لتفادي حوادث تزحلق في الحديقة.

وفي الاجمال، اعلنت حالة اليقظة في نحو عشرين دائرة شرق البلاد.

الا ان المناطق الممتدة من بوردو (جنوب غرب) الى انسي (شرق) تشهد درجات حرارة مقبولة يمكن وصفها بالربيعية.