مجلس الأمن الدولي يعترف بالحسن وتارا رئيسا لساحل العاج

الحسن وتارا
Image caption وتارا تلقى دعم المجتمع الدولي

أعلن مجلس الأمن الدولي اعترافه بالحسن وتارا زعيم المعارضة في ساحل العاج رئيسا منتخبا للبلاد.

ووجه مجلس الأعضاء تحذيرا واضحا للرئيس المنتهية ولايته لوران جباجبو وذكر بيان أن "اعضاء مجلس الامن الدولي أدانوا وبأقسى العبارات الممكنة كل جهد يبذل للاطاحة بارادة الشعب". وعرقلت روسيا منذ يوم الجمعة تبني قرار مشترك للدول الاعضاء في مجلس الامن بدعوى أن المجلس يتخطى سلطاته وذلك على الرغم من الدعم المعلن للحسن وتارا كرئيس منتخب من قبل الاتحاد الافريقي والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والامين العام للامم المتحدة.

وكانت اللجنة الانتخابية المستقلة اعلنت فوز وتارا بـ54.1 في المئة من الاصوات في حين أعلن المجلس الدستوري الموالي للرئيس المنتهية ولايته لوران جباجبو بطلان هذه النتائج وأكد فوز الاخير بنسبة 51.45 في المئة من الاصوات.

من جانبها دعت جنوب افريقيا الرئيس المنتهية ولايته لوران جباجبو الى احترام موقف الاتحاد الافريقي الذي دعاه الى التخلي عن السلطة لمنافسه الحسن وتارا. وجاء في بيان لوزارة الخارجية إن "حكومة جنوب افريقية تدعو الرئيس لوران جباجبو الى احترام موقفي الاتحاد الافريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا بالنسبة لنتائج الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية" التي جرت في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وأوضح البيان ان بريتوريا "تدعو الى ضبط النفس وتطلب من القادة العاجيين العمل من اجل المصالحة الوطنية وعلى ان تكون الوحدة الاولوية المطلقة خلال هذه الفترة."

المزيد حول هذه القصة