شرطة كاليفورنيا تضرم النار في بيت مليء بالمتفجرات

بنت الشرطة سورا واقيا حول المبنى وكسته بمادة لزجة تمنع انتشار النيران
Image caption بنت الشرطة سورا واقيا حول المبنى وكسته بمادة لزجة تمنع انتشار النيران

قالت الشرطة في ولاية كاليفورنيا الامريكية انها اضطرت الى اضرام النار في منزل بعدما اكتشفت فيه كمية هائلة من المتفجرات جمعها رجل كان يقطنه.

وقال المسؤولون في بلدة اسكونديدو انه لم يكن امامهم من خيار الا احراق البيت نظرا لكمية المتفجرات الهائلة، وانهم اخلوا المنطقة من السكان قبل تنفيذ العملية.

وارسلت الشرطة آليات ذات تحكم عن بعد لاضرام النار في المبنى الذي كان اخطر من ان يدخله رجال الشرطة، حسب تقييمهم. كما حومت مروحيات فوق المنطقة لدراسة خطر التلوث الذي قد ينجم عن المواد المحترقة.

كما بنت الشرطة سورا واقيا حول المبنى وكسته بمادة لزجة تمنع انتشار النيران.

وينفي صاحب البيت جورج ياكوبتش، وعمره 54 عاما، التهم الموجهة اليه، وهي صناعة قنابل والسطو على ثلاثة بنوك في 2009 و2010.

وعثر المحققون في بيت ياكوبتش على 9 صواعق و13 قنبلة يدوية مفرغة من متفجراتها وكميات متفاوتة من مواد متفجرة.

وكان بستاني قد اخطر الشرطة بعدما تسبب في انفجار عن طريق الخطأ في حديقة ياكوبتش.