محادثات "صريحة" بين الصين وكوريا الشمالية حول الوضع في شبه الجزيرة الكورية

كوريا
Image caption اجتمع الموفد الصيني بزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ ايل

يقول الاعلام الصيني الرسمي إن الصين وكوريا الشمالية توصلتا الى توافق حول الازمة في شبه الجزيرة الكورية بعد محادثات وصفتها بالصريحة جرت في عاصمة كوريا الشمالية بيونغيانغ بين مستشار الدولة الصيني لشؤون السياسة الخارجية داي بينجو والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل.

وقالت وكالة شينخوا الصينية الرسمية إن "الجانبين توصلا الى توافق حول العلاقات الثنائية والوضع في شبه الجزيرة الكورية بعد محادثات صريحة ومعمقة."

من جانبها، قالت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية إن المحادثات "تناولت مواضيع شتى بينها سبل دفع علاقات الصداقة والتعاون بين الجانبين الى الامام اضافة الى سلسلة من الملفات ذات الاهتمام المشترك."

الا ان الوكالتين لم تدليا بمزيد من التفاصيل عما دار في المحادثات.

وكانت الولايات المتحدة قد طالبت بكين مرارا بالضغط على حليفتها كوريا الشمالية عقب قيامها في الشهر الماضي بقصف جزيرة حدودية تتنازع عليها السيادة مع كوريا الجنوبية، وهو القصف الذي ادى الى مقتل اربعة اشخاص، وعقب كشفها عن تقدم في برنامجها النووي.

وكان رئيس هيئة الاركان المشتركة الامريكية الادميرال مايكل مولن قد قال في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة اليابانية طوكيو يوم امس "إن التوتر الحاصل في شبه الجزيرة الكورية مرده الى حد بعيد التصرفات المتهورة للنظام الكوري الشمالي بمساعدة اصدقائه في الصين."

وكانت كوريا الجنوبية قد هددت برد قوي في حال كررت كوريا الشمالية قصف مناطقها الحدودية.

وقال رئيس هيئة الاركان الامريكية: "اعتقد ان مستوى الخطورة في شبه الجزيرة في تصاعد بسبب هذه الاستفزازات (من جانب الشمال)، ولذا يجب اتخاذ الخطوات اللازمة لوقف التصعيد."

واكد الادميرال مولن من جانب آخر ان بلاده تسعى الى اقامة علاقات عسكرية مستمرة مع الصين عوضا عن الاتصالات الفردية. وفي غضون ذلك، قالت بكين إنها بصدد ايفاد الجنرال ما شياوتيان، نائب رئيس اركان جيش التحرير الشعبي الصيني، الى الولايات المتحدة لمواصلة الحوار العسكري بين البلدين.