الصين تصف منح نوبل للسلام لليو شياو بو بـ "المهزلة السياسية"

وصفت الصين منح جائزة نوبل للسلام للعام الحالي للمعارض الصيني المسجون ليو شياو بو بأنه "مهزلة سياسية".

Image caption وضعت لجنة نوبل للسلام مقعدا شاغرا رمزا للغياب القصري للصيني ليو شياو بو

وقالت وزارة الخارجية الصينية أن قرار لجنة جائزة نوبل في أوسلو لا يمثل رأي غالبية الناس حول العالم.

وصعدت الصين من حدة تصريحاتها ضد لجنة نوبل في النرويج واتهمت وسائل اعلام صينية اللجنة والغرب "بمحاكمة" الصين.

وشنت السلطات حملة واسعة على النشطاء قبل مراسم منح الجائزة لليو ومنعت أصدقاءه وأسرته من حضورها.

وتصف الحكومة الصينية ليو شياو بو بأنه مخرب ومجرم، فيما امتد خلافها مع لجنة نوبل الى نطاق أوسع وانتقدت الغرب قائلة انه يحاول فرض ارائه عليها.

وقالت لجنة نوبل يوم الخميس ان حقوق الانسان "قيم عالمية" أساسية لكن منظري الحزب الشيوعي يرون أن العبارة تستخدم لوصف القيم الليبرالية الغربية.

ودعا رئيس لجنة جائزة نوبل ثوربيورن ياغلاند في كلمة خلال حفل منح الجائزة الصين الى الإطلاق الفوري لسراح ليو الذي يقضي حكما بالسجن لمدة 11 عاما في الصين بتهمة محاولة تقويض نظام الحكم.

وقد مثل ليو في الحفل بكرسي خال.

وقد امتدح ياغلاند الصين في كلمته لنجاحها في رفع الملايين من سكانها من حافة الفقر.

ووصف هذا الانجاز بأنه "انجاز عظيم"، ولكنه حذر بكين في الوقت ذاته من ان وضعها الجديد كقوة عالمية رئيسية يملي عليها "التعامل مع الانتقاد بروح ايجابية."

وستكون هذه المرة الاولى التي يحرم فيها فائز بالجائزة من تمثيله رسميا في حفل منح الجائزة منذ منعت ألمانيا النازية الناشط الداعي للسلام كارل فون أوسيتزكي من حضور الحفل عام 1935 .

المزيد حول هذه القصة