مهاجرون يجبرون على الإقامة في مراكز اعتقال مكتظة باليونان

قالت منظمة "أطباء بلا حدود" إن السلطات اليونانية تجبر مهاجرين غير قانونيين على الإقامة في "مراكز اعتقال مكتظة وفي ظروف لا إنسانية" شمالي البلاد.

Image caption تسعة من أصل عشرة مهاجرين سريين يلقى عليهم القبض في الاتحاد الأوروبي ضبطوا في اليونان

وقالت المنظمة –حسب وكالة الأسوشييتد برس- إن تقييما أجرته لمركزي اعتقال وثلاث مراكز للشرطة في منطقة أفروس قرب الحدود مع تركيا: "أظهرت الظروف القاسية واللاإنسانية التي يحتجز فيها المهاجرون المعتقلون".

وجاء في بيان "أطباء بلا حدود" أن الطاقة الاستيعابية لهذه المرافق قد تجوزت بما يربو على الضعف‘ إلى درجة أن عددا من المحتجزين يضطر إلى النوم على الأرض عند باب المراحيض.

وطالب بيان المنظمة السلطات اليونانية إلى اتخاذ إجراءات فورية لتحسين هذه الأوضاع.

وورد في البيان الذي أصدرته وزراة الوقاية المدنية اليونانية ردا على استفسار "أطباء بلا حدود": "إن تدفق المهاجرين غير القانونيين على اليونان يوميا عال جدا (ما بين 150 و350) ويتجاوز قدرة الاستعابية للمرافق في البلد".

وأضاف بيان الوزارة قائلا إن السلطات تبذل "أقصى جهدها من أجل معالجة الوضع جد صعب".

وتقدر نسبة المهاجرين غير القانونيين الذين تم ضبطهم في اليونان إلى العدد الإجمالي في الاتحاد الأوروبي بـ9 من كل 10.

وقد طلبت سلطات أثينا مساعدة وكالة خفر الحدود الأوروبية فرونتيكس التي نشرت فريقا قرب منطقة إفروس الشهر الماضي.

وتقول الشرطة إن نسبة تدفق المهاجرين السريين تراجعت بشكل ملحوظ منذ انتشار تلك القوات على الحدود المشتركة مع تركيا إذ لم يبلغ عدد المحتجزين من المهاجرين غير القانونيين خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي 4500 شخص في حين فاق عددهم شهر أكتوبر/ تشرين الأول 7750.