إعادة دفن دكتاتور رومانيا شاوشيسكو

قبر شاوسيسكو في بوخاريست
Image caption دفن شاوسيسكو وزجته على عجل اثر اعدامهما عام 1989

اعيد دفن رفات الدكتاتور الروماني شاوشيسكو ورفات زوجته الينا بعد ستة أشهر من اخراج رفاتهما من القبر للتأكد من هويتهما.

وقالت وسائل الاعلام في رومانيا إنها قد دفنا في مقابر جينشا في بوخارست مساء الاربعاء.

وقد اجريت اختبارات الحامض النووي بعد تشكيك أقارب شاوشيسكو في دفنه هو وزوجته في المقبرة.

وقد حكم شاوشيسكو رومانيا على مدى 24 عام قبل الإطاحة به عام 1989 وإعدامه هو وزوجته.

وقد حوكم شاوشيسكو وزوجته امام محكمة عسكرية واعدما يوم عيد الميلاد اثر فرارهما من احتجاجات حاشدة في بوخارست.

وتم اعدام شاوشيسكو وزوجته في قاعدة عسكرية بالقرب من بلدة تارجوفيست ودفن الجثمانان على عجل مما اثار شكوكا عن هوية من من دفنا في قبريهما.

وفي نوفمبر تشرين الثاني الماضي قال دان ديرمينجيو رئيس معهد الطب الجنائي في رومانيا لوكالة انباء ميديافاكس إن اختبارات الحامض النووي تؤكد أن الرفات التي تم اخراجها من القبر في يوليو تموز هي رفات شاوشيسكو.

وقال ديرمينجيو ايضا إنه فيما يتعلق بإلينا شاوشيسكو فإنه لا يوجد ما يكفي لتأكيد هويتها.

ولكن فالينتين ، نجل شاوشيسكو، وهو عالم فيزيائي يبلغ عمره 62 عاما، قال في حينه انه مقتنع ان والديه دفنا في المقابر التي قالت السلطات إنهما دفنا فيها.