مدفيديف قد يترشح لولاية رئاسية ثانية

مدفيديف ودوركوفيتش
Image caption مدفيديف برفقة مساعده دوركوفيتش

حصلت بي بي سي على معلومات موثوقة تفيد بأن الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف قد يترشح الى ولاية رئاسية ثانية.

وينظر الى مدفيديف على انه اقل خبرة من الرئيس الروسي السابق ورئيس الحكومة الروسية الحالي فلاديمير بوتين، وفي هذا السياق كانت تسريبات ويكيليكس نقلت عن عن دبلوماسيين امريكيين وصفهم مدفيديف بالمساعد الصغير لبوتين.

ومن المتوقع على صعيد واسع بأن يعود بوتين الى الكرملن في اول مناسبة اي بعد انتخابات عام 2012 الرئاسية، لكن اركادي دوركوفيتش مساعد مدفيديف قد يترشح لولاية ثانية.

وفي مقابلة اجراها مراسل بي بي سي في موسكو ستيف روزنبرغ مع دوركوفيتش في مكتبه قال المساعد انه "واثق من ان الرئيس يرغب بالترشح والا لما كان يعمل بهذا الجهد والنشاط في سبيل المبادرات التي اطلقها".

واضاف المساعد ان "اي رئيس يرى انه سيخرج من الحكم بعد عام لا يمكن ان يتصرف بالطريقة والنشاط اللذين يعتمدهما مدفيديف في طريقة عمله، لذلك من ينظر الى مدفيديف يفهم انه يود الاستمرار بما بدأه عام 2008".

وشدد دوركوفيتش على "سياسة مدفيديف التي تهدف الى تحديث الاقتصاد وتنويعه بعيدا عن النفط والغاز".

لكن بين ارادة الفوز بولاية ثانية وتحقيقها مسافة يجب عبورها عبر اقناع الرئيس الحالي رئيس حكومته بوتين بان بقائه في الرئاسة لولاية ثانية فكرة جيدة.

ولكن في هذا السياق يقول دوركوفيتش ان "العلاقة البناءة بين رئيس البلاد ورئيس الحكومة ستجعلهما يجلسان ويناقشان ما هو الافضل"، ليختم بالقول ان "اي قرار لم يؤخذ حتى الآن ومدفيديف لا يزال يرى ان هناك امكانية جدية لترشحه لولاية ثانية وهو يعمل من اجل ذلك".

مع عراب المافيا

على صعيد آخر وفي تطور قد يكون ذا اهمية في هذا المجال، قال مراسلنا في موسكو هاني شادي ان الصحيفة الروسية " نوفايا غازيتا" نشرت في عددها الصادر يوم الجمعة صورة لميدفيديف في صحبة زعيم عصابات المافيا الروسية يفغيني كودريافتسيف المعروف باسم أدميرال وزوجته في مدينة فولوغودنسكا بمقاطعة رستوف غرب روسيا.

والتقطت الصورة في شتاء عام 2009 عندما كان ميدفيديف يتزلج على الجليد في مقاطعة روستوف.

وتقول "نوفايا غازيتا" إن مافيا أدميرال تفرض الاتاوات على رجال الأعمال في مدينة فولوغودنسكا وان افرادا من عصابة أدميرال يمثلون في السلطة المحلية بالمدينة ويترشحون في البرلمان المحلي على قائمة حزب السلطة ـ حزب روسيا الموحدة .