مقتل 15 في انفجار لغم باقليم هلمند الافغاني

افغانستان

وقع انفجار قوي بالقرب من مقر رئيسي للشرطة في مدينة قندهار باقليم هلمند جنوبي أفغانستان.

ونقلت وكالة رويترز عن زلماي ايوبي الناطق باسم حاكم اقليم قندهار قوله إن اربعة من رجال الشرطة اصيبوا في الهجوم اضافة الى مدنيين اثنين.

واضاف الناطق بأن سيارة مفخخة كانت متوقفة في ساحة مجاورة لمقر الشرطة تستخدم لايواء السيارات انفجرت صباح السبت. ولم يتضح ما اذا كان الانفجار متحكم به عن بعد او ما اذا كان الهجوم انتحاريا.

وكان مسؤولون افغان قد قالوا في وقت سابق إن 15 مدنيا قتلوا في انفجار لغم زرع على طريق في اقليم هلمند ايضا.

وقالوا إن الانفجار، الذي وقع عصر امس الجمعة، اصاب شاحنة كانت تقل مدنيين.

وقال مكتب حاكم الاقليم إن الحادث وقع في قرية خان نيشين.

يذكر ان اقليم هلمند يعتبر من اكثر الاقاليم الافغانية خطورة، حيث تقاتل فيه القوات الغربية التابعة لحلف شمال الاطلسي مقاتلي طالبان.

وقال داود احمدي الناطق باسم حاكم اقليم هلمند إن الانفجار وقع عندما انقلبت شاحنة صغيرة كانت تقل قرويين الى سوق القرية على اللغم مما تسبب في انفجاره.

واضاف المسؤول الافغاني إن الانفجار اسفر ايضا عن اصابة 4 اشخاص بجروح.

وقال احمدي إن مقاتلي طالبان هم الذين زرعوا اللغم.

كما قالت مصادر امنية افغانية يوم السبت إن غارة جوية شنتها طائرات التحالف الغربي اسفرت عن مقتل سبعة من موظفي شركة انشاءات كانت تقوم بتعبيد طريق شرقي البلاد.

وقال عبدالرحمن منكل نائب حاكم اقليم باكتيكا الشرقي إن الغارة وقعت اثناء الليل بينما كان الموظفون نائمون في خيمة على جانب الطريق قرب مدينة جارديز مركز الاقليم.

وقالت ناطقة باسم قوة (ايساف) التابعة لحلف شمال الاطلسي إن قيادة الحلف شرعت بالتحقيق في الحادث.

وفي اقليم قندز الشمالي، هاجم انتحاري يقود سيارة مفخخة رتلا للجيش الافغاني فاصاب 8 اشخاص بجروح.

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول المحلي عبدالوحيد اوماخيل قوله إن الهجوم اسفر عن اصابة خمسة جنود وثلاث نسوة كن مارات في الطريق لحظة وقوع الحادث.

وقد اعترف ناطق باسم حركة طالبان لاحقا بمسؤولية الحركة عن الهجوم.