اوباما: تسريبات ويكيليكس "عمل مقيت" ولن تضر بعلاقات واشنطن الدولية

قال البيت الابيض ان الرئيس باراك اوباما أبلغ رئيس الوزراء التركي طيب أردوغان والرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون في مكالمتين هاتفيتين أن ما تقوم به ويكيليكس "يبعث على الاسف" وأنها لن تضر بالعلاقات مع واشنطن.

Image caption تعد هذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها أوباما عبارات صريحة وحادة ضد ويكيليكس

وندد الرئيس الامريكي السبت بنشر البرقيات الدبلوماسية السرية معتبرا أن ذلك يعد "عملا مقيتا"

وهي المرة الاولى التي يستخدم فيها اوباما مثل هذه التعابير القاسية للحديث عن هذا الموضوع منذ نشر ويكيليكس في نوفمبر/ تشرين الثاني حوالى 250 الف وثيقة دبلوماسية اميركية سرية.

وقام الموقع حتى الان بنشر أكثر من 1200 وثيقة سرية يعود بعضها للأشهر الأولى من العام الحالي.

وتعتبر حكومتا المكسيك وتركيا حليفتين رئيسيتين للولايات المتحدة، إلا أن التسريبات تضمنت مواقف أمريكية عن هذين البلدين وضعت واشنطن في موقف صعب.

اختراقات

Image caption يقول مؤيدو ويكيليكس أن ليس لديهم نية للحصول على ملعومات بطاقات الائتمان

وفي سياق آخر، قالت جماعة اعلنت مسؤوليتها عن الهجمات الالكترونية التي تعرضت لها مواقع بعض الشركات المالية التي قاطعت ويكيليكس أنها ليست مجموعة من قراصنة الكمبيوتر وأنما هم أشخاص عاديين يحتجون على المعاملة التي تعرضت ويكيليكس.

وذكرت الجماعة التي لا تريد الكشف عن هوية أعضائها ليس لديها خطة لسرقة بيانات خاصة بمستخدمي بطاقات الإئتمان أو مهاجمة مرافق بنية تحتية رئيسية.

وأضافت الجماعة في بيان على شبكة الانترنت أن عملها يتم عبر نشاط أشخاص متضامنين مع ويكيليكس وليسوا جماعة منظمة.

وجاء صدور هذا البيان بعد أنباء عن تغيير هذه الجماعة لتكتيكاتها في مهاجمة بعض الشركات على الأنترنت.

المزيد حول هذه القصة