وزير الخارجية السويدي: ستوكهولم نجت من "هجوم انتحاري فاشل"

موقع الانفجار الأول
Image caption الانفجاران وقعا قرب شارع تجاري رئيسي في العاصمة السويدية

أعلن وزير الخارجية السويدي كارل بيلت ان ستوكهولم نجت من كارثة بعد "هجوم ارهابي" فاشل.

وبعث الوزير السويدي رسالة على موقع تويتر قائلا "حدثت محاولة فاشلة لهجوم ارهابي أثارت قلقا كبيرا في منطقة مكتظة بوسط ستوكهولم ولكنها كان يمكن ان تكون كارثية بالفعل".

وجاء إعلان الوزير بعد أن ذكرت قناة "اس في تي" السويدية ان انفجارين وقعا في وسط ستوكهولم ناجمان عن هجوم انتحاري فاشل عثر على جثة الشخص الذي نفذه. ولم تصدر عن الشرطة ولا اجهزة الاستخبارات السويدية أية معلومات لتأكيد الأنباء التي تناقلتها وسائل اعلام سويدية.

إلا أن وكالة الانباء السويدية (تي تي) افادت مساء السبت انها تلقت رسالة الكترونية بالعربية والسويدية تتحدث عن "تحركات" مقبلة من دون ان تحدد طبيعتها، وذلك قبل عشر دقائق من وقوع الانفجارين.

وجاء في الرسالة ان "اعمالنا ستتحدث عن نفسها" داعية "المجاهدين" الى التحرك في السويد واوروبا.

ولفتت الوكالة الى ان الرسالة كانت موجهة ايضا الى "السويد والشعب السويدي.

وكانت الشرطة السويدية قد أعلنت في وقت سابق مقتل شخص وإصابة اثنين على الأقل في الانفجارين.

واوضحت الشرطة ودائرة الطوارىء لوكالة فرانس برس ان الانفجارين وقعا بعد الظهر وان احدهما وقع في سيارة كانت تقف في موقف للسيارات يبعد حوالى 200 متر من مكان الانفجار الثاني.

ووقع كلا الانفجارين قرب دروتنينغاتان، أحد الشوارع التجارية الرئيسية في العاصمة السويدية.

ولم تعرف على الفور هوية القتيل والجريحين.

وأعلن بينجيت نوربيرج المتحدث باسم دائرة الطوارئ ان الدائرة تلقت انذارا بشأن وقوع انفجار في سيارة عند تقاطع شارعي دروتنينغاتان واولوف بالم، مشيرا الى ان الانفجار اسفر عن اصابة شخصين بجروح طفيفة.

وبعد ورود الانذار الاول بدقيقة واحدة او دقيقتين على الاكثر تلقت الدائرة انذارا ثانيا عن وقوع "ما يشبه الانفجار، ولكن هذه المرة ليس في سيارة"، في شارع بريغارغاتان في مكان يبعد 200 متر عن موقع الانفجار الاول.

وافادت المتحدثة باسم الشرطة بيترا سيولاندر انه تم العثور على جثة هامدة في مكان الانفجار الثاني.

وقالت لفرانس برس "لا يمكني تأكيد ما اذا كانت وفاة هذا الشخص مرتبطة بانفجار السيارة, ولكن لا يمكنني ايضا ان انفي ذلك".

ولم تكشف المتحدثة عن اسم الشخص القتيل ولا عن ظروف مقتله, مكتفية بالقول "اننا نحقق في ذلك".

واوضحت المتحدثة ان السيارة احترقت "اثر سلسلة انفجارات قد تكون ناجمة عن انفجار عبوات غاز"، مستبعدة فرضية اولى كانت وسائل اعلام عدة تحدثت عنها مفادها ان الانفجارات ناجمة عن العاب نارية كانت موضوعة في صندوق السيارة.