عطل مؤقت في أمازون وترجيحات بأنه نتيجة هجمة من مؤيدي ويكيليكس

امازون
Image caption الرسالة التي ظهرت على موقع امازون تعتذر عن العطل في الموقع

تعرضت المواقع الاوروبية لشركة امازون الى تعطل مؤقت وسط تصاعد التهديدات الموجهة لعدد من المواقع الكبرى من ناشطين مؤيدين لموقع ويكيليكس.

وقد تعطلت المواقع في بريطانيا وفرنسا والمانيا واستراليا وايطاليا لمدة حوالي 30 دقيقة يوم الاحد وفي ذروة موجة التسوق التي تسبق اعياد الميلاد (الكريسماس).

وقامت مجموعة من الناشطين الالكترونيين يطلقون على انفسهم اسم (مجهول) بضرب مواقع هذه الشركة التي سحبت خدماتها من موقع ويكيليكس.

ولم ترد أي تعليقات من موقع امازون او من مجموعة (مجهول).

ولم تعد مواقع امازون التي تنتهي عناوينها الالكترونية بـ ( it, de,uk, at ) وكلها تعمل من دبلن متاحة لمستخدمي الشبكة لمدة نصف ساعة بين الساعة 2115 بتوقيت جرينتش يوم الاحد طبقا لما نقل على موقع تويتر من مؤسسة مراقبة شبكة الانترنت "نيتكرافت".

وتقول المؤسسة انه على الرغم من ذلك فأن كل المخدمات (السيرفرات) لجأت الى الاحتياطات وعادت للعمل بعد تأخر قصير.

و لاتوجد مؤشرات واضحة على ان مجموعة "مجهول" كانت مسؤولة عن هذا الاضطراب في امازون، ولم تعلن المجموعة انها قامت بمثل هذا الهجوم.

على انها قد خططت لتصعيد مثل هذه الهجمات على امازون قبل ايام.

وكانت مجموعة "مجهول" قد اعلنت الجمعة أنها تخلت عن خطط لضرب موقع أمازون قائلين انهم لا يمتلكون "القوى" اللازمة.

وذكروا في احدى رسائلهم على موقع تويتر "لا نستطيع مهاجمة امازون في الوقت الحاضر، ان الخطة السابقة كانت تقضي ان نقوم بذلك، بيد اننا لا نمتلك القوى الكافية".

وقامت المجموعة التي تقوم بحملة لدعم موقع ويكيليكس بأستهداف مواقع بيبال وماستر كارد وفيزا.