كوريا الجنوبية تجري مناورات بالعتاد الحي في المياه المتنازع عليها مع جارتها الشمالية

كوريا الجنوبية
Image caption تعتبر الحدود بين الكوريتين من اكثر المناطق توترا في العالم

قال مسؤول عسكري كوري جنوبي إن القوات الكورية الجنوبية ستبدأ يوم الاثنين تمارين بحرية بالعتاد الحي في منطقة تتنازع سيؤول السيادة عليها مع بيونغيانغ.

وتجري هذه التمارين في وقت تشهد فيه شبه الجزيرة الكورية حالة من التوتر الشديد.

وقال المسؤول الكوري الجنوبي في تصريحات نقلتها وكالة رويترز إن "التمارين التي ستستمر الى السابع عشر من الشهر الجاري روتينية."

الا انه اضاف بأن التمارين لن تشمل الجزر القريبة من الحدود بين الكوريتين والتي كانت مسرحا لتبادل القصف المدفعي بين الجارين اللدودين في الشهر الماضي.

وكانت حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية قد ارتفعت بشكل خطير في الثالث والعشرين من الشهر الماضي، وذلك بعد قيام القوات الكورية الشمالية بقصف جزيرة يونبيونج الكورية الجنوبية بالمدفعية مما ادى الى مقتل اربعة اشخاص.

وقد وعدت كوريا الجنوبية برد قوي في حال اعادت جارتها الكرة.

الا ان وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للانباء قالت اليوم نقلا عن مسؤول حكومي بارز في سيؤول إنه يبدو ان كوريا الشمالية اصبحت مستعدة للتنازل، خصوصا بعد الزيارة التي قام بها الى بيونغيانغ في الاسبوع الماضي مستشار الدولة الصيني (المسؤول عن العلاقات الخارجية) داي بينجو ولقائه بالزعيم كيم جونغ ايل.

يذكر ان الولايات المتحدة ما لبثت تحث الصين على لجم حليفتها كوريا الشمالية، وسيقوم وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس بزيارة بكين في الشهر المقبل.