مقتل شخص في موسكو على أيدي متطرفين يمينيين روس

حليقو الرؤوس
Image caption أصبحت اعتداءات حليقي الرؤوس على الأجانب والأقليات شائعة في موسكو

أفادت وكالة انترفاكس الروسية أن شخصا ينحدر من إحدى جمهوريات آسيا الوسطى قتل طعنا بالسكين على أيدى مجموعة يمينية روسية متطرفة معادية للأجانب.

ووقع الحادث مساء الأحد في جنوب العاصمة الروسية موسكو.

واعتدت مجموعة من الشباب الروسي في إحدى محطات مترو الانفاق بموسكو على بعض الأشخاص المنحدرين من القوقاز بالضرب وتوعدت بطرد الأجانب من موسكو وذلك حسب وكالة انترفاكس .

يذكر أن اعتداءات كهذه من قبل متطرفين يمينيين، أو من يطلق عليهم إسم "حليقي الرؤوس" قد أصبحت شائعة في العديد من دول أروبا الشرقية بعد انهيار النظام الاشتراكي.

وكانت أعداد الأجانب المقيمين في دول أوروبا الشرقية محدودة قبل انهيار النظام الاشتراكي، وبدأت تلك الدول باستقبال أعداد متزايدة منن الأجانب منذ تبنيها اقتصاد السوق.

ورافق ذلك صعود التوجهات العنصرية بين بعض الجماعات اليمينية المتطرفة التي بدأت باستهداف الأجانب ومجموعات عرقية محلية كالغجر.